الرئيسية  | دولي  | واشنطن تصعد تحذيراتها لموسكو من سياستها في إدلب

دولي

واشنطن تصعد تحذيراتها لموسكو من سياستها في إدلب

واشنطن تصعد تحذيراتها لموسكو من سياستها في إدلب

 

صعّدت الولايات المتحدة تحذيرها لروسيا فيما يتعلق بسياستها في سوريا وقالت إن موسكو تحاول تحدي وجودها في شمال شرق سوريا. 

فيما تبادلت روسيا وتركيا الاتهامات بشأن التصعيد العسكري في إدلب ومحيطها.


وأعرب المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا جيمس جيفري عن "قلق بالغ" تشعر به بلاده إزاء الهجوم الذي تشنه قوات الأسد بدعم من روسيا في إدلب وطالب موسكو بوقفه. 


وأضاف "هذا صراع خطير يتعين وضع حد له، وعلى روسيا أن تغير سياساتها".


وسابقاً خفف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من خططه لسحب قواته من سوريا بعد انتقادات في الكونغرس، وأبقى على حوالي 600 جندي معظمهم في شمال شرق سوريا لمواصلة قتال تنظيم داعش. 


غير أن الولايات المتحدة ليس لها قوات على الأرض في شمال غرب سوريا ومن ثم ليس لها سيطرة تذكر تمكّنها من فرض موقفها في المنطقة.


وقال جيفري "لا نرى ضلوع الروس وحسب في دعم الهجوم السوري، بل أيضا الإيرانيين وحزب الله، لا نعلم إن كان الهجوم يهدف للسيطرة على الطريق إم4-إم5 فحسب، أم سيستمر لأبعد من هذا"، في إشارة إلى الطرق الاستراتيجية السريعة التي تربط حلب بحماة واللاذقية على ساحل البحر المتوسط.


ويقول جيفري أنه بإمكان موسكو تغيير سياساتها تلبية لمطالب المجتمع الدولي دون الإطاحة بالأسد. وقال "تلك المتطلبات ليست خارقة... هي تتطلب تغييرا في سلوك "الحكومة السورية"، تلك الحكومة ما كانت لتبقى أسبوعا واحدا لولا الدعم الروسي".


من جهته، جدد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الخميس لموسكو، معربا أن أنقرة تتوقع منها وقف الهجمات في منطقة إدلب على الفور. وشدد مولود جاويش أوغلو على "حاجة" أنقرة العمل مع موسكو لحل المشكلات في المنطقة. 


وفي حديثه إلى الصحفيين في باكو، قال جاويش أوغلو في تعليقات بثها التلفزيون إن وفدا روسيا سيزور تركيا لبحث الوضع في إدلب وأضاف أن أردوغان قد يجتمع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد تلك المحادثات إذا لزم الأمر.


وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد هدد بالهجوم على قوات الأسد ما لم تنسحب من المنطقة بحلول نهاية الشهر، وذلك عقب هجوم لقوات النظام السوري أسفر عن مقتل ثمانية عسكريين أتراك في إدلب يوم الاثنين.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب