الرئيسية  | أخبار محلية  | دفاعات جيش الأسد كادت تسقط طائرة مدنية سورية تقل 172 راكب

أخبار محلية

دفاعات جيش الأسد كادت تسقط طائرة مدنية سورية تقل 172 راكب

دفاعات جيش الأسد كادت تسقط طائرة مدنية سورية تقل 172 راكب

 

أفادت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، بأن طائرة تقل 172 راكبا كانت تستعد للهبوط، كادت تتعرض لنيران الدفاع الجوي السوري، الذي صدّ هجوما إسرائيليا، بالقرب من دمشق، وهبطت الطائرة "اضطراريا" في قاعدة حميميم الجوية الروسية.


وجاء في بيان صادر عن وزارة الدفاع الروسية: "أنه بعد الساعة الثانية من صباح يوم الخميس شنت أربع طائرات حربية إسرائيلية من طراز F-16 دون دخول المجال الجوي السوري هجوما مفاجئا بثمانية صواريخ (جو – أرض) في ضواحي العاصمة دمشق".


وأضافت الوزارة، أنه أثناء صدّ غارة جوية قامت بها القوات الجوية الإسرائيلية، استخدم "الجيش السوري" بنشاط أنظمة الدفاع الجوي.


وتابع البيان: "أظهر تحليل بيانات نظام التحكم الموضوعي للوضع الجوي، في وقت هجوم الطائرات المقاتلة الإسرائيلية على ضواحي دمشق، أنه كانت طائرة ركاب من طراز Airbus-320 على متنها 172 راكبا تستعد للهبوط في مطار دمشق الدولي".


واختتم البيان بالقول: "بفضل عمليات لمراقبي مطار دمشق والتشغيل الفعال لنظام مراقبة الحركة الجوية الآلي، تمكنا من إخراج طائرة الركاب من منطقة نيران الدفاع الجوي السوري، والهبوط بأمان في أقرب مطار بديل (في قاعدة حميميم الجوية الروسية)"، حسبما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء.


ولم يكشف عن اسم شركة الطيران، لكن بيانات لخدمة فلايت رادار أوضحت أن الطائرة تابعة لشركة أجنحة الشام السورية. ولم يتسنّ الوصول إلى الشركة بعد للتعقيب.


وقال ناشط في مجال متابعة الطيران: بعد متابعاتنا لجميع رحلات الطائرات السورية بشقيها (شركة اجنحة الشام والخطوط الجوية السورية) استطعنا من تحديد جهة عائدية الطائرة وايضا حتى وجهتها الصحيحة فتبين لنا ان الطائرة سورية تابعة لشركة اجنحة الشام نوعها Airbus A320 – 211 كانت قادمة من مطار "النجف الاشرف" وليس من طهران.


وأضاف الناشط مؤخراً حطت الطائرة رحالها في بعيداً عن "مطار دمشق الدولي" وكما هو موضح في حيث "روت الرحلة" يبين انها ابتعدت عن دمشق تجاه مدينة اللاذقية السورية حيث قاعدة حميميم العسكرية رقم الرحلة هو 6Q514 تسجيل الطائرة هو YK-BAB"


وكانت طائرة تابعة لأجنحة الشام نقلت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني من دمشق إلى بغداد قبل قليل من مقتله في ضربة جوية أميركية في يناير (كانون الثاني) الماضي بحسب ما أوردت "رويترز" في تقرير في الشهر ذاته.


وتقصف إسرائيل أهدافاً لفصائل مدعومة من إيران في سوريا بشكل متكرر قائلة إن هدفها هو إنهاء الوجود العسكري الإيراني داخل البلد الذي يشهد حرباً أهلية منذ عام 2011.


ووفق مصادر موالية لنظام الأسد، فقد قتل 12 مسلحاً من ميليشيات موالية لإيران في القصف الإسرائيلي، الذي استهدف مواقع قرب دمشق وفي جنوب سوريا، الخميس.

 

شهبا برس ووكالات

 

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب