الرئيسية  | تقارير  | الأمم المتحدة: 700 ألف مدني نزحوا بسبب هجمات قوات النظام

تقارير

الأمم المتحدة: 700 ألف مدني نزحوا بسبب هجمات قوات النظام

الأمم المتحدة: 700 ألف مدني نزحوا بسبب هجمات قوات النظام
GETTY IMAGES

 

قالت الأمم المتحدة إن نحو 700 ألف مدني نزحوا بسبب تجدد هجوم قوات الأسد، المدعومة من روسيا، على المناطق التي تسيطر عليها "فصائل المعارضة " في إدلب، منذ أوائل ديسمبر/ كانون الأول.


وأضافت المنظمة الدولية أن من بين هذا العدد، حوالي 100 ألف شخص نزحوا خلال الأسبوع الأخير فقط.


وقال المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في المنظمة الدولية، ديفيز سوانسون، إن الوضع يزداد تأزما قرب منطقة الحدود مع تركيا، حيث يعيش أكثر من 400 ألف نازح بالفعل، تركوا منازلهم بعد هجمات سابقة على المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة العام الماضي، قبل الحملة الأخيرة.

 

مقتل 49 مدنيا بسوريا منذ بداية فبراير


وأعلنت الأمم المتحدة الاثنين، مقتل ما لا يقل عن 49 مدنيا سوريا، منذ بداية شهر شباط/ فبراير الجاري، في القصف المتواصل على مناطق الشمال السوري.


وأوضح المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق بمؤتمر صحفي بنيويورك، أن "من بين الضحايا 14 امرأة و17 طفلا"، دون ذكر هوية من يقف خلف هذه الغارات، لكن قوات الأسد تشن هجمات في مناطق خفض التصعيد بالشمال السوري منذ أسابيع عدة.


ودفع التفاقم المضطرد بالهجمات الجوية والصاروخية الروسية وتلك التابعة لنظام الأسد على مناطق الشمال وتحديدا في جبهة إدلب، لارتفاع عدد القتلى المدنيين خلال الآونة الأخيرة.


وأشارت مفوضية حقوق الإنسان، الجمعة الماضي، إلى توثيق مقتل 186 مدنيا في كانون الثاني/ يناير الماضي فقط، وتشريد الآلاف.


وقالت المتحدثة باسم المفوضة السامية لحقوق الإنسان، مارتا هيرتادو، في بيان: "لقد تسبب القتال المتواصل جنوبي وشرقي إدلب وغربي وجنوبي حلب في مقتل وإصابة أعداد كبيرة من المدنيين وتشريد مئات الآلاف منهم".

 

وكالات

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب