الرئيسية  | صحافة  | صحيفة إسرائيلية: الأسد تراجع عن الفرار من سوريا بسبب رسالة من سليماني

صحافة

صحيفة إسرائيلية: الأسد تراجع عن الفرار من سوريا بسبب رسالة من سليماني

صحيفة إسرائيلية: الأسد تراجع عن الفرار من سوريا بسبب رسالة من سليماني

 

كشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية أن بشار الأسد فكر في التخلي عن السلطة والفرار من سوريا وطلب اللجوء السياسي في أي بلد، وقالت الصحيفة نقلا عن حسن فلارك المساعد الخاص مستشار قائد فيلق القدس الإرهابي التابع للحرس الثوري الإيراني الذي اغتيل في بغداد، إن رسالة من سليماني أثنت بشار أسد عن فكرة التخلي عن السلطة.


وقال فلارك، خلال ذكرى مرور 40 يوماً على مقتل الإرهابي سليماني في غارة أمريكية في العراق، مطلع يناير الماضي، إن رسالة من سليماني ثنت بشار عن التخلي عن السلطة.


وأوضح فلارك أن بشار أسد كان يتجه إلى طلب اللجوء إلى روسيا ولكن رسالة سليماني لعبت دورا كبيرا في عدوله عن اتخاذ هذا القرار، بحجة أن "خيار إيران الوحيد في سوريا هو الانتصار"، بحسب تعبيره.


ورغم أن فلارك لم يكشف بشكل دقيق عن توقيت هذه الحادثة مقارنة بالصراع في سوريا والذي استمر لحوالي 9 سنوات، إلا أن المرجح أن تكون خلال فترة خسارة قوات الأسد أمام الثوار الذين سيطروا بداية الثورة على حوالي 80% من مجمل الأراضي السورية، قبيل التوسع الكبير في الوجود العسكري الإيراني مطلع العام 2012 عبر ميليشيا الحرس الثوري والميليشيات الطائفية التي استقدمها معه. 


وقدرت منظمة حقوقية مجمل الميليشيات الإيرانية في سوريا بما يزيد عن 70 ألف شخص، بينهم 20 ألفا من الميليشيات العراقية ومثلهم من الأفغان، إلى جانب 7 آلاف من باكستان، ونحو عشرة آلاف مسلح من ميليشيات حزب الله. وتحدثت تقارير عن قيام نظام الأسد بمنح الجنسية السورية لمئات من المرتزقة الإيرانين مع عوائهم.


مستشار سليماني أعاد التذكير بدور الحرس الثوري الإيراني في العواصم العربية، ولم يخفِ دعم طهران لميليشياتها، حيث أشار إلى أن قوات تابعة لفيلق القدس موجودة في لبنان وسوريا والعراق واليمن وأفغانستان ودول في آسيا الوسطى، وفقاً لما نقلته صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب