الرئيسية  | أخبار محلية  | انهيار لقوات الأسد ...الثوار يستعيدون مدينة سراقب الاستراتيجية

أخبار محلية

انهيار لقوات الأسد ...الثوار يستعيدون مدينة سراقب الاستراتيجية

انهيار لقوات الأسد ...الثوار يستعيدون مدينة سراقب الاستراتيجية

 

استعادت فصائل الثورة السورية، فجر اليوم الخميس 27 شباط، السيطرة على مدينة سراقب الاستراتيجية شرق إدلب.

 

وبدأت فصائل الثوار وبإسناد مدفعي من الجيش التركي التمهيد الناري على المدينة بعد منتصف الليل.


وتمكن الثوار من الاستيلاء على دبابتين وعربة BMP ومدفعين عيار 23 مم ومستودعاً للذخائر.


واستهدفت مدفعية الجيش الوطني السوري والجيش التركي رتلاً عسكريا مكوناً من 14 عربة عسكرية لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية، كان متوجها لمؤازرة قوات الأخير في سراقب، مما أدى لتدمير الرتل كاملاً بحسب ما أفادت به مصادر عسكرية.

 

وسيطر الثوار أمس الأربعاء، على قرى "آفس" و"الصالحية" و"جارز" قرب "سراقب" الأمر الذي مكنهم من مهاجمة قوات الأسد المتمركزة في المدينة من عدة محاور.


وكانت قد سيطرت قوات الأسد والميليشيات الإيرانية على مدينة سراقب بتاريخ 7 شباط / فبراير الجاري، بعد محاصرتها من ثلاثة جهات فضلاً عن القصف الجوي الروسي بمختلف أصناف الأسلحة.


ولمدينة سراقب أهمية استراتيجية، كونها تقع على الطريق الدولي "M4" الذي يربط حلب بدمشق، وطريق "M5" الذي يربط حلب باللاذقية، وتعد من أكبر مدن محافظة إدلب. 


يذكر أن الجيش السوري الحر، تمكن من انتزاع مدينة سراقب من قبضة جيش الأسد وقواته الأمنية، لأول مرة بتاريخ 2 تشرين الثاني / نوفبر عام 2012 بعد معركة استمرت ليومين.

 

المصدر: وكالة شهبا برس

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب