الرئيسية  | تقارير  | مقتل طفل ... استمرار تدفق المهاجرين من تركيا واليونان تمنعهم

تقارير

مقتل طفل ... استمرار تدفق المهاجرين من تركيا واليونان تمنعهم

مقتل طفل ... استمرار تدفق المهاجرين من تركيا واليونان تمنعهم

 

قتل طفل أمس الاثنين، قبالة سواحل جزيرة ليسبوس اليونانية بعد غرق قارب للمهاجرين كان محملاً بنحو 50 شخصاً، كما أكد المتحدث باسم شرطة الميناء.

 

وتدخل خفر السواحل اليوناني بعد انقلاب قارب نحو الساعة 8:30 (5:30 ت غ) قبالة سواحل الجزيرة الواقعة في بحر إيجه.


ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية تأكيد المسؤول اليوناني أن "46 شخصاً خرجوا سالمين"، لكن جرى انتشال طفل "فاقداً للوعي" ولم تنجح محاولات إنعاشه، فيما نقل طفل ثان إلى المستشفى.


ويحاول المئات يوميا الدخول إلى اليونان من نقاط مختلفة عبر النهر أو البر، إذ يعمدون إلى قطع الأسلاك الشائكة أو القفز من فوقها، في حين تواصل الشرطة اليونانية قمع المهاجرين المحتشدين بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز.


وسابقاً أعلنت الحكومة اليونانية تعليق إقامة اللجوء من قبل الذين يدخلون البلاد بطريقة غير قانونية لمدة شهر.


وبدأ تدفق المهاجرين إلى الحدود الغربية لتركيا، ابتداء من مساء الخميس، عقب تداول أخبار بأن أنقرة لن تعيق حركة المهاجرين باتجاه أوروبا.


والسبت، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، مؤكدا أن تركيا لا طاقة لها لاستيعاب موجة هجرة جديدة.


وفي وقت سابق الإثنين، أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أن عدد المهاجرين المغادرين عبر ولاية أدرنة بلغ 117 ألفا و677 مهاجرا.


ويواصل المهاجرون، التوجه نحو الحدود اليونانية، للعبور إلى أوروبا، عبر حافلات تنطلق من نقاط معينة في مدينة إسطنبول.


ويتجمّع المهاجرون في  منطقة أقسراي، في القسم الأوروبي من إسطنبول، لينطلقوا عبر الحافلات على شكل قوافل نحو ولاية أدرنة المحاذية للحدود اليونانية.


ومع تصاعد الاحتقان، قرر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي عقد اجتماع طارئ الأسبوع المقبل بناء على طلب اليونان، وقال مفوض الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في بيان إن المعارك بمحيط محافظة إدلب السورية "تشكل تهديدا جديا للسلم والأمن الدوليين"، ولها تداعيات إنسانية خطيرة على المنطقة وخارجها.

 

وكالات 

 

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب