الرئيسية  | دولي  | الاتحاد الأوروبي يبرر إطلاق اليونان رصاصا مطاطيا ضد المهاجرين

دولي

الاتحاد الأوروبي يبرر إطلاق اليونان رصاصا مطاطيا ضد المهاجرين

الاتحاد الأوروبي يبرر إطلاق اليونان رصاصا مطاطيا ضد المهاجرين

 

قال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية إريك مامر إن "الظروف" تحدد ما إذا كان استخدام اليونان الرصاص المطاطي ضد طالبي اللجوء قانونيا أم لا، فيما يعد ضوءا أخضر لأثينا لمواصلة استخدام هذا السلاح التي قد يتسبب في إصابات قاتلة.

 

جاء ذلك في معرض إجابته على أسئلة الصحفيين بخصوص طالبي اللجوء المحتشدين على الحدود اليونانية، الخميس، خلال المؤتمر الصحفي اليومي.

 

وأجاب على سؤال حول قانونية استخدام اليونان للرصاص المطاطي ضد طالبي اللجوء بموجب قوانين الاتحاد الأوروبي، بقوله: "الأمر مرتبط بالظروف، ويجب على المسؤولين اليونانيين أن يقرروا ويتخذوا الإجراءات المناسبة".

 

وأضاف: "ننتظر من المسؤولين اليونانيين حماية حدودهم بشكل يتماشى مع القوانين الدولية. المسؤولون اليونانيون يمرون بظروف صعبة ومعقدة للغاية".

 

من جانب آخر، قال المتحدث باسم الشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي بيتر سانتو في تصريح: "الوضع على الحدود يضغط على الاتحاد الأوروبي ولا يمكن أن نقبل به"

 

وعلق على الأوضاع التي تعيشها إدلب بقوله: "الوضع في إدلب جدي للغاية، واستهداف المدنيين فيها أمر غير مقبول".


وعلى نحو منفصل أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الخميس، رفض بلاده سلوك اليونان تجاه طالبي اللجوء، مطالبا نظيره اليوناني نيكوس دندياس بمعاملة طالبي اللجوء بشكل إنساني كما فعلت أنقرة لسنوات.


وقال تشاووش أوغلو في تغريدة عبر "تويتر" ردا على دندياس: "هل تعتقدون أن إطلاق النار والغاز المسيل للدموع على طالبي اللجوء أمر مقبول؟".


وتابع: "بدلا من نشر أخبار كاذبة في حقنا، على اليونان أن تتعامل مع طالبي اللجوء معاملة إنسانية، كما فعلت تركيا لسنوات".

 

وكالات

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب