الرئيسية  | دولي  | هكذا ردت أمركيا على المذكرة الإيرانية لاعتقال ترامب

دولي

هكذا ردت أمركيا على المذكرة الإيرانية لاعتقال ترامب

هكذا ردت أمركيا على المذكرة الإيرانية لاعتقال ترامب

ردت واشنطن على مذكرة الاعتـ.ـقال التي أصدرتها طهران بحق الرئيس الأميركي دونالد ترامب،وطلبت مساعدة الشـ.ـرطة الدولية الإنـ.ـتربول لتحـ.ـقيقها، بالقول إنها "حـ.ـيلة دعـ.ـائية لا أحد يأخذها على محـ.ـمل الجد".

وقال المبعوث الأميركي بشأن إيران، برايان هوك، خلال مؤتمر صحفي: "تقديرنا أن الإنتـ.ـربول لا يتدخل بإصدار نشـ.ـرات حـ.ـمراء استنادا لطلبات ذات طبيعة سيـ.ـاسية.. هذا أمر ذو طبيعة سيـ.ـاسية، ولا عـ.ـلاقة له بالأمـ.ـن القـ.ـومي أو السـ.ـلام العـ.ـالمي أو تعـ.ـزيز الاسـ.ـتقرار".
وتابع: "إنها حـ.ـيلة دعائية لا أحد يأخذها على محـ.ـمل الجـ.ـد"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.


وذكرت الشـ.ـرطة الدولية في بيان، أن دستـ.ـورها يمنـ.ـعها من "التدخل أو القيام بأنشـ.ـطة ذات طبيعـ.ـة سيـ.ـاسية أو عسـ.ـكرية أو دينـ.ـية أو عـ.ـرقية".
وأضاف البيان: "ومن ثم، فإن الإنـ.ـتربول لا يدرس طـ.ـلبات من هذا النوع في حال إرسـ.ـالها إلى الأمانة العامة.

وكان المـ.ـدعي العام لطهران علي القـاصي مهر أعلن، الاثنين، عن إصـ.ـدار "مذكرة اعـ.ـتقال" بحق ترامب و35 مسؤولا من أمريكا ودول أخرى بتهـ.ـمة "اغتيـ.ـال" قاسـ.ـم سليماني، القـ.ـائد السابق لفيـ.ـلق القـ.ـدس التابع للحـ.ـرس الثوري الإيراني، وفقا لما نقلته وكالات الأنباء الإيرانية.


وقال مهر إن إيران ستطلب من الإنتـ.ـربول إصدار نشرات حمـ.ـراء لاعتـ.ـقالهم، مضيفا أن هؤلاء الأشخاص "ضـ.ـالعون عبر الإيـ.ـعاز أو التنـ.ـفيذ في جـ.ـريمة اغـ.ـتيال سليمـ.ـاني"، وتابع بالقول إن على رأس قائمة هؤلاء الأشخاص يأتي الرئيس الأمريكي، وإنه سيتم متابعة ملاحـ.ـقة ترامب قضـ.ـائيا حتى بعد انتهاء ولايته الرئاسية.


من جانبه، اعتبر الممثل الأمريكي الخاص لشؤون إيران بريان هوك، أن مذكرة اعتـ.ـقال ترامب "حـ.ـيلة سـ.ـياسية تجعل إيران تبدو حـ.ـمقاء". وقال هوك، ردا على سؤال لـقناة سي إن إن، إن الإنتـ.ـربول لا يتـ.ـدخل ولا يصـ.ـدر إشعـ.ـارات حـ.ـمراء على أساس القضـ.ـايا ذات الطـ.ـبيعة السيـ.ـاسية وهذه ذات طـ.ـبيعة سـ.ـياسية.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب