الرئيسية  | تقارير  | ياباني يسلط الضوء على الإبادة الجماعية ضـد المدنيين السوريين

تقارير

ياباني يسلط الضوء على الإبادة الجماعية ضـد المدنيين السوريين

ياباني يسلط الضوء على الإبادة الجماعية ضـد المدنيين السوريين

بعد عمل استمر 3 سنوات تخلله بحث متواصل وجـهد مضـنٍ تمكن الباحث الياباني "إيتشيكو يامادا" من الحصول على درجة الماجستير من جامعة طوكيو بتخصص دراسات الإبـادة الجماعية، حيث حاول في أطروحته تسليط الضوء على بعض ما تعـرض له المدنيون في سوريا من إبادة على يـد نظام الأسد.


وبحسب ما نشرت صفحة "ناجـون" في موقع "فيسبوك"، أن "إيتشيكو" أراد خلال أطروحته التي حملت عنوان "دراسة حول آلية الإبـادة الجمـاعية في إطار المفهوم الأوسع - قضية أعمال الإبادة ضـد المدنيين في الثورة السورية"، أن يلقـ.ـي الضوء على الجانب الإنساني لما يجري في سوريا، وليس تحليلَ البيانات فقط". 


وقال "إيتشيكو": "لا أعتبر رسالة التخرج هذه مجرد بحث وإنما هي شكل من أشـكال المقاومة ضد أسـوأ أنواع المجـرمين في العالم، ضـد الإفـلات من العقاب، ضـد سـقوط إنسـانيتنا".

 

وتخلص الدراسة التي أعدها الباحث الياباني إلى أن "ما حدث في سوريا وفي سـجون نظام أسد بشكل خاص ليس مجـرد انتهـاكات جمـاعية لحقـوق الإنسان، وليس عنفـاً روتـينياً يحدث عادة في مناطق الحـروب والنزاعـات، ولكنه عمل ممنـهج ومتعـمد للإبـادة بنية مقصـ.ودة عن طريق سلسلة من التعليمات الواضحة من القيادات العـليا".


وأكد الباحث الياباني في رسالة التخرج على صـعوبة البحث، قائلا: "فالقيام بالمقابلات مع الناجيـن من الأسـر أو عائلاتهم التي يمكن أن تفتـحَ جـراحهم وفحـص صور التعذيـب وحالة السـجون كل ذلك جعلني حزينـا مكتئبـا وتساءلت كيف يمكن للإنسان أن يكون سـيئاً وظالمـاً لهذه الدرجة، ومع ذلك كان الجزء الأكثر إيلامـا هو حقيقة أن النَّاس يموتـون في سـجون النظام تزامنا مع كتابة هذه الأطروحة".


وأشار "إيتشيكو" الذي أسس منظمة إنسانية باسم "Stand with Syria Japan – SSJ" عام 2017 إلى أنه أسسها اسـتجابة للأزمـة في سوريا.


وختم إيتشيكو يامادا رسالة تخرجه بالقول: "أعرف أنَّه لا يمكن لبحثي إنقاذ بقية المعتقليـن أو تغيير الوضع بشكل كبير في سوريا ولكني قد أنجزت أفضل شيء في حياتي على الأقل، فإذا شعر أولئك الذين سوف يقرؤون بحثي ولو بجزء ضـئيل من معانـاة الضـحايا وأصبحوا شـهودًا حقيقيين لتاريخ هؤلاء الرجال والنساء الشجعان الذين ضـحوا بكل شيء من أجل التحرر، عندها أكون قد ساهمت في مستقبل أكثر عدلاً وإشراقًا للجميع".

 

أورينت نت

 

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب