الرئيسية  | دولي  | اتهامات لروسيا بمحاولة سرقة بيانات لقاح كورونا من دول غربية

دولي

اتهامات لروسيا بمحاولة سرقة بيانات لقاح كورونا من دول غربية

اتهامات لروسيا بمحاولة سرقة بيانات لقاح كورونا من دول غربية

قال المركز الوطني للأمن الإلكتروني في بريطانيا، الخميس إن متسللين تدعمهم الحكومة الروسية يحاولون سرقة لقاح وأبحاث لعلاج مرض كوفيد-19 من مؤسسات أكاديمية وشركات أدوية في أنحاء العالم.


ونسب بيان صدر بالتنسيق بين بريطانيا والولايات المتحدة وكندا الهجمات إلى جماعة إيه.بي.تي29 المعروفة أيضا باسم "كوزي بير"، وقالت الدول الثلاث إنها شبه متأكدة من أن الجماعة تتبع جهاز المخابرات الروسي.


وقال بول تشيتشستر مدير العمليات في المركز: "نندد بهذه الهجمات الخسيسة ضد من يقومون بهذا العمل شديد الأهمية لمكافحة جائحة كورونا".


ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قوله إن الكرملين يرفض مزاعم لندن التي قال إنها لا تستند إلى أدلة حقيقية.


قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، الخميس، إن "من غير المقبول بالمرة" أن تستهدف أجهزة المخابرات الروسية الجهود المتعلقة بجائحة كوفيد-19.


وقال في بيان: "بينما يسعى آخرون وراء مصالحهم الخاصة بسلوك متهور، تعمل المملكة المتحدة وحلفاؤها بكل جد للوصول إلى لقاح وحماية الصحة العالمية". وأضاف أن "بريطانيا ستعمل مع حلفائها لمحاسبة الجناة".


وقال المركز الوطني للأمن الإلكتروني في بريطانيا إن هجمات المتسللين مستمرة وتستخدم أدوات وتقنيات مختلفة من بينها التصيد والبرامج الضارة.


وقال بيان للمركز: "من المرجح أن تواصل إيه.بي.تي29 استهداف المنظمات المشاركة في أبحاث تطوير لقاح كوفيد-19 في إطار سعيها للإجابة عن أسئلة إضافية من المخابرات تتعلق بالجائحة".


وقالت السلطات الكندية إن الهجمات تعرقل جهود الاستجابة وإن الخطر على منظمات الصحة كبير.


وسبق أن أعلنت بريطانيا والولايات المتحدة في أيار/ مايو  أن شبكات من المتسللين تستهدف منظمات محلية ودولية تكافح جائحة كوفيد-19 لكن لم يتم الربط من قبل بشكل صريح بين هذه الهجمات والدولة الروسية.


ويُشتبه على نطاق واسع في أن جماعة "كوزي بير" المرتبطة بالحكومة الروسية قد اخترقت الحزب الديمقراطي قبل الانتخابات الأمريكية في 2016.

 

وفي وقت سابق قال مسؤول روسي بارز إن موسكو تسعى لإنتاج على 30 مليون جرعة لقاح مضاد للفيروس المسبب لمرض "كوفيد 19" خلال العام الجاري، مشيرا إلى أنه قد يكون أول لقاح يحصل على "موافقة دولية".


وأوضح رئيس صندوق الاستثمار الروسي المباشر كيريل دميترييف لـ"رويترز"، أن هناك "شعورا عاما" بأن روسيا تحتاج إلى تطعيم ما بين 40 و50 مليون شخص.


وأعرب المسؤول عن اعتقاد أن بلاده ستكون في وضع جيد، في حال إنتاج 30 مليون جرعة محلية هذا العام، متوقعا أن تنتهي عملية التطعيم العام المقبل.

 

رويترز

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب