الرئيسية  | تقارير  | سرمين تخضع للحجر الصحي وارتفاع إصابات كورونا إلى 26 حالة

تقارير

سرمين تخضع للحجر الصحي وارتفاع إصابات كورونا إلى 26 حالة

سرمين تخضع للحجر الصحي وارتفاع إصابات كورونا إلى 26 حالة

سجلت شبكة الإنذار المبكر السبت 25 تموز / يوليو ثلاثة إصابات جديدة بفيروس كورنا في الشمال السوري.
وأصبح العدد الكلي للاصابات التي تم رصدها 26 حالة توزعت بين ريفي حلب الشمالي والشرقي ومحافظة إدلب 


وفرضت "حكومة الإنقاذ" التابعة "لهيئة تحرير الشام" حجراً صحيا على بلدة سرمين شرق إدلب، من خلال إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى البلدة، بعد تسجيل إصابة بفيروس كورونا لامرأة قادمة من مناطق سيطرة نظام الأسد، في مدينة حلب، عن طريق نقاط التهريب، ولم تعلن "حكومة الإنقاذ" عن المدة الحجر الصحي المفروض على بلدة سرمين.


ودعت شبكة الإنذار المبكر جميع المخالطين للامرأة المصالبة، بالالتزام بالحجر الصحي لمدة 14 يوم.


بدورها حثت مديرية صحة إدلب، جميع الأشخاص الذين قدموا من مناطق سيطرة نظام الأسد، إلى محافظة إدلب ابتداءً من تاريخ 22 تموز/ يوليو الجاري، للالتزام بالحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يوماً.


ويواصل نشطاء مدنيون وإعلاميون اطلاق الدعوات لقادة الفصائل العسكرية لإغلاق كافة منافذ التهريب مع مناطق سيطرة قوات الأسد.


ونشر فريق منسقو استجابة سوريا، بيانا تحدث فيه عن استمرار عمليات التهريب، بين مناطق سيطرة الأسد والشمال السوري، وأكد الفريق أن استمرار تلك العمليات يشكل تهديداً مباشراً لنظام الأمن الصحي في الشمال السوري، وحمل الفريق عبر بيانه  الجهات المسؤولة عن تلك المعابر بشكل مباشر أي زيادة أو انتشار لحالات جديدة في المنطقة.


ودعا جميع الفعاليات المدنية في مناطق شمال غرب سوريا إلى بذل كافة الجهود لإيقاف عمل نقاط التهريب، التي تعمل بشكل سري في كافة المناطق ، وذلك لعدم القدرة على مجابهة انتشار فيروس الكورونا في حال استمرار دخول حالات جديدة مشابهة للحالة الأخيرة.


كما حذر جميع المدنيين في كافة المناطق من استمرار الإهمال باتباع الإجراءات الوقائية الكاملة، وخاصة مع توسع رقعة الانتشار للإصابات والمخالطين باتجاه مناطق جديدة.

 

وبتاريخ 9 تموز / يوليو، سُجلت أول حالة إصابة بفيروس كورونا في محافظة إدلب، الأمر الذي أثار مخاوف من انتشار الوباء في مخيمات النازحين.
وقالت منظمات إغاثة إن طبيبا أصيب بالفيروس في مستشفى بمحافظة إدلب بالقرب من الحدود التركية. وأضافت أن الطبيب يضع للعزل الذاتي، وأنه يجري رصد الأشخاص الذين تواصل معهم.


وعلى مدى أشهر، أصدرت هيئات إغاثة تحذيرات بشأن مخاطر تفشي فيروس كورونا في شمال غرب سوريا.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب