الرئيسية  | دولي  | سعيا للوصول للمتوسط.. إيران تنوي بناء سكة حديد تصلها باللاذقية

دولي

سعيا للوصول للمتوسط.. إيران تنوي بناء سكة حديد تصلها باللاذقية

سعيا للوصول للمتوسط.. إيران تنوي بناء سكة حديد تصلها باللاذقية

أكدت لجنة الإعمار البرلمانية الإيرانية على ضرورة التنفيذ السريع لمشروع السكة الحديدية التي تصل جنوب غربي إيران بمدينة اللاذقية غربي سوريا، مروراً بالعراق. 


ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية، الأحد، عن عضو لجنة الإعمار البرلمانية، مجتبي يوسفي، عن وجود نية لدى السلطات الإيرانية بتنفيذ مشروع سكة حديدية تربط بين إيران وسواحل البحر المتوسط. وأضاف يوسفي أن المشروع سيربط بين مدن شلجمة الإيرانية والبصرة العراقي واللاذقية السورية. 


وأشار يوسفي إلى أن السكة الإيرانية الجديدة ستخفض مدة عملية نقل البضائع إلى ثلاثة أيام فقط، معتبراً أن موضوع ترانزيت السلع ونقل المسافرين فقرة أساسية لكسب العوائد في بلدان العالم. 


وشدد البرلماني الإيراني على ضرورة التنفيذ السريع لهذا المشروع، لم له من عوائد اقتصادية كبيرة، بما يخص نقل المسافرين والبضائع بين البلدان الثلاثة. 

وناشد الجهات المسؤولة تنفيذ هذا المشروع، على ضرورة طرح سندات مالية للاستثمار به، من أجل تسريع عملية التمويل والذي يساهم بدوره بالتنفيذ السريع لهذا المشروع الضخم. 

 


وأعلنت إيران في 3 تموز/ يوليو 2029، مشروعاً كبيراً يجري العمل عليه يربط ميناء الخميني الواقع على الجانب الإيراني من مياه الخليج بميناء اللاذقية على البحر الأبيض المتوسط. وأكدت حينها أن المشروع سيبدأ بربط مدينتي شلمجة الإيرانية والبصرة العراقية بطول 32 كيلومتراً بتنفيذ وتمويل من إيران، على أن يكتمل ربط شلمجة بميناء الإمام الخميني وربط البصرة بميناء اللاذقية. 


يذكر أن هناك سباق اقتصادي بين روسيا وإيران بهدف الاستحواذ على مصادر الطاقة السورية والثروات الباطنية والصناعات والنقل في مناطق سيطرة نظام الأسد.
وصدرت تصريحات سابقة من مسؤولين إيرانيين حول سعي طهران إلى فتح ممر بري يصل إلى البحر المتوسط في سوريا عبر العراق، ما سيحقق مكاسب عديدة تجنيها طهران من الطريق على جميع الأصعدة، لكن لم يشهد المشروع خطوات جدية على الأرض.


واعتبر الممر البري "الجائزة الأكبر"، كما وصفته وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، إذ يضمن لإيران طريق إمداد لنقل الأسـ.ـلحة الإيرانية إلى حليفها في لبنان ميليشـ.ـيا (حزب الله)، كما يسهل حركة الميليشـ.ـيات التي تدعمها، إضافة إلى كونه طريقًا تجاريًا بديلًا عن مياه الخليج.


من جهته، أعلن مساعد وزير الطرق وبناء المدن الإيراني، شهرام آدم نجاد، موافقة إيران والعراق وسوريا على إنشاء ممر للنقل متعدد الأوجه بين الدول.
وأكد مساعد مدير شركة سكك الحديد الإيرانية، مازیار یزداني، أنه بإنشاء المشروع الإيراني- العراقي، سيكتمل الخط السككي من إيران إلى ميناء اللاذقية على البحر المتوسط في سوريا.

 

شبكات

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب