الرئيسية  | اقتصاد  | أسعار صرف الليرة السورية مقابل الذهب والعملات الخميس 30 تموز

اقتصاد

أسعار صرف الليرة السورية مقابل الذهب والعملات الخميس 30 تموز

أسعار صرف الليرة السورية مقابل الذهب والعملات الخميس 30 تموز

 

استمر سعر صرف الليرة السورية بالتراجع أمام الدولار الأمريكي وباقي العملات الأجنبية والذهب في تداولات سوق الصرف اليوم الخميس 30 تموز / يوليو، قياسا بأسعار الصرف في الفترات السابقة في بمناطق إدلب والشمال السوري، بينما شهدت الليرة تحسن طفيف في سعر صرفها في مدينتي دمشق وحلب، يأتي ذلك بالرغم من استمرار انخفاض سعر الدولار عالميا أمام الذهب. 

 

وعلى عكس الأيام السابقة لم يكن سعر صرف الليرة السورية مستقرا في سوق التداولات، وكانت قد بدأت بحقيق مكاسب أمام العملات مع بداية شهر تموز.


وبلغ سـعر صرف الليرة السورية، في محافظة إدلب، 2150 شراء و 2190 مبيع، مقابل الدولار، و 301 شراء و 308 مبيع، مقابل الليرة التركية.


وفي مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي، 2150 شراء و 2190 مبيع، مقابل الدولار، و 301 شراء و 308 مبيع، مقابل الليرة التركية.


وفي مدينة حلب بلغ قيمة صرف الليرة السورية 2120 شراء 2220 مبيع، مقابل الدولار،  و 302 شراء و318 مبيع، أمام الليرة التركية، وسجلت الليرة أمام اليورو سعر 2487 شراء و 2610  مبيع، وسجلت أمام الدينار الأردني 3000 شراء و 3142 مبيع.


وفي مدينة دمشق بلغت قيمة صرف الليرة السورية 2140 شراء 2240 مبيع، مقابل الدولار،  و 305 شراء و 321 مبيع، أمام الليرة التركية، وسجلت الليرة أمام اليورو سعر 2509 شراء و 2632  مبيع، وسجلت أمام الدينار الأردني 3021 شراء و 3171 مبيع.


من جهة أخرى بلغ سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط: 
في مدينة دمشـق:  120700 ليرة سورية، بتغير بنسبة  -1.23 %
في مدينة حلـــب:  119700 ليرة سورية، بتغير بنسبة  -1.16 %
في محافظة إدلب: 118100 ليرة سورية، بتغير بنسبة   1.11 %
فيما حددت الجمعية الحرفية للصياغة بدمشق سعر الغرام بـ : 105,000 ل.س

 

الأسعار تأتيكم بحسب تطبيق أخبار الليرة

 

اقرأ أيضاً: انخفاض الطلب العالمي على الذهب 6 بالمئة خلال النصف الأول (الأناضول)
أظهرت بيانات مجلس الذهب العالمي، الخميس، تراجع الطلب العالمي على الذهب خلال النصف الأول 2020، بنسبة 6 بالمئة على أساس سنوي إلى 2076 طنا، بضغط تضرر طلب المستهلكين بسبب تداعيات جائحة كورونا المستجد (كوفيد 19).

 

وأضاف المجلس في تقريره الشهري اليوم، أن انخفاض الطلب على المعدن النفيس خلال الربع الثاني من العام، كان أكبر بنسبة 11 بالمئة إلى 1015.7 طن.
وحسب التقرير، سجلت صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب تدفقات قياسية، خففت وطأة تراجع طلب المستهلكين خلال النصف الأول.


كانت الاستجابة العالمية من جانب البنوك المركزية والحكومات، سواء بخفض الفائدة أو ضخ السيولة الضخمة، قد دفعت الصناديق المتداولة إلى تغذية تدفقات قياسية قدرها 734 طنا، ليرتفع إجمالي حيازتها إلى 3621 طنا.


وذكر التقرير أن هذه التدفقات ساعدت على رفع أسعار الذهب المقومة بالدولار، بنسبة 17 بالمئة خلال النصف الأول، بينما بلغت الزيادة 10 بالمئة خلال الربع الثاني من العام الحالي.


وتراجع الطلب على المجوهرات في النصف الأول بنسبة 46 بالمئة على أساس سنوي، إلى 572 طنا، حيث ظلت الأسواق في حالة من الإغلاق، بجانب ارتفاع الأسعار والضغوط على الدخل المتاح للأسر.


كما تراجع الطلب على الذهب المستخدم في التكنولوجيا بنسبة 13 بالمئة خلال النصف الأول، إلى 140 طنا، بعد أن انهار طلب المستهلك النهائي على الإلكترونيات.


وتابع التقرير: "تباطأ شراء البنوك المركزية مرة أخرى في الربع الثاني، على الرغم من أن المقارنة سجلت رقما قياسيا في الربع الثاني من 2019".

 

إقرأ أيضاً: الذهب يرتفع مع انخفاض الدولار لأدنى مستوى في عامين (رويترز)
ارتفعت أسعار الذهب خلال تعاملات الأربعاء، مع هبوط الدولار لأدنى مستوى في عامين، وترقب نتائج اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).


وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.53 بالمئة إلى 1955 دولارا للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة الـ 1000 بتوقيت غرينتش.
وقال إليا سبيفاك المحلل لدى ديلي فيكس إن الذهب يتبع خطوات الدولار، ومع اقترابنا من إعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي... فسيزداد قلق السوق قليلا".


وسينشر المركزي الأمريكي القرار الخاص بأسعار الفائدة في الساعة الـ1800 بتوقيت غرينتش، ومن المتوقع على نطاق واسع أن يبقي عليها دون تغيير، ومن المقرر أن يعقب ذلك مؤتمر صحفي لجيروم باول رئيس المجلس.


ويميل الذهب للارتفاع حين تكون أسعار الفائدة منخفضة، ما يقلص تكلفة الفرصة الضائعة لحيازة المعدن الذي لا يدر عائدا. ويعتبر الذهب تحوطا من التضخم وانخفاض العملة مع ضخ البنك المركزي للتحفيز.


وانخفض الدولار مقابل سلة عملات 0.4 في المئة إلى 93.41، وهو أدنى مستوى له منذ حزيران/يونيو 2018.
وكان قد تراجع بأكثر من ثلاثة بالمئة منذ آخر اجتماع للاحتياطي الاتحادي، إذ انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية بأكثر من 20 نقطة أساس منذ ذلك الحين.


وتراجعت ثقة المستهلكين الأمريكيين أكثر من المتوقع في تموز/يوليو وفقدت قوتها الدافعة بعد شهرين من التعافي، في إشارة أخرى إلى أن ارتفاع عدوى كوفيد-19 يخفض الاستهلاك.


واستمرت حالات فيروس كورونا في الارتفاع بالولايات المتحدة وبلغت ما يزيد عن 16.6 مليون في أنحاء العالم.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 1.7 بالمئة إلى 24.16 دولار للأوقية، وانخفض البلاتين 1.3 بالمئة إلى 936.09 دولار وهبط البلاديوم 0.6 بالمئة إلى 2269.22 دولار.

 

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب