الرئيسية  | أخبار محلية  | بعد احتجاجات ضدها.. قسد تشن حملة اعتقال وسرقة شرق دير الزور

أخبار محلية

بعد احتجاجات ضدها.. قسد تشن حملة اعتقال وسرقة شرق دير الزور

بعد احتجاجات ضدها.. قسد تشن حملة اعتقال وسرقة شرق دير الزور


شنت ميليشيات قسد، حملة مداهمات واعتقالات، في بلدة الحوايج شرق دير الزور شمال شرق سوريا، احتجزت أثناءها حوالي 30 مدنيا، بينهم شيوخ وأطفال.

 

وذكرت صفحة فرات بوست على موقع فيسبوك، أمس اليوم السبت، أن ميليشيات قسد احتجزت حوالي 30 مدنيا بينهم طفلان أخوان، هما عمر وعمران إبراهيم إسماعيل السالم، و3 شيوخ كبار السن، وهم، خليل إبراهيم السالم، وإسماعيل إبراهيم السالم، ومداح العبدالله.

 

كما نشرت أسماء بقية المعتقلين وهم، خالد عبد الرحمن السعود، وفرحان عبد الرحمن السعود، وثامر إسماعيل إبراهيم السالم، وجابر الأحمد الشريف العباديش، وخالد الخلف الشريف العباديش، وأنس الخلف الشريف العباديش، وعواد العبيد الجلال، وبندر المعسر، وعبدالسلام المعاند، ومعتز الشلوف، وعمرالشلوف، وفيصل الربيع، ومحمد الحميد التركي، ومحمد العيادة،  ونوري الإسماعيل النومان، وإسماعيل العبد الحسن.

 

ونقل موقع "الخابور" عن مراسله تأكيده على أن عناصر ميليشيا YPG قاموا بتكسير ممتلكات المدنيين وسـرقتها، وأوضح أن عمليات التخريب طالت صيدلية الصبري ومحلات مثنى الحاج التجارية التي تم إفراغها من محتوياتها بشكل كامل، كما تم سـرقت أكثر من "90" غرام من الذهب من أحد منازل المدنيين في البلدة.

 

والثلاثاء، خرج أبناء بلدة الحوايج والشحيل شرق دير الزور باحتجاجات أضرموا خلالها النار في مقرات تابعة لقسد، وذلك تنديدا بممارسات ميليشيات قسد وبالأوضاع الأمنية المتردية في المناطق التي يسيطرون عليها، وبالاغتيالات التي طالت شيوخ عشائر ووجهاء في المنطقة خلال الأيام القليلة الماضية.

 

وواجهت ميليشيات قسد المحتجين بالسلاح متهمة إياهم بالعمالة لإيران ولنظام الأسد، لتطلق حملة أمنية واسعة بعد ذلك، بينما بثت قسد شريطا مصورا لرجل زعمت أنه تابع للأمن السياسي في قوات الأسد حيث اعترف بأن نظام الأسد هو من أمر بتشكيل خلايا لاغتيال وجهاء العشائر، حسبما جاء في الشريط.

 

والجمعة، أدانت قبائل وعشائر سورية، هجمات ميليشيات قسد، على مناطق في محافظة دير الزور، شرق البلاد.

 

وعّبر رئيس جمعية قبيلة "العقيدات"، إسماعيل العسكر الهفل، عن "الحزن العميق لمقتل شيخ قبيلة العقيدات مطشر حمود جدعان الهفل، في هجوم لعناصر ميليشيا YPG على سيارته في بلدة الحوايج، بريف دير الزور الشرقي".

 

وقال إن YPG قتلت الكثير من الأبرياء في مناطق سيطرتها شرق سوريا، وغيرت البنية الديموغرافية فيها، ومارست الظلم والقمع".

 

وخلال الأيام الماضية، شنت ميليشيات قسد مداهمات واعتقالات في مدينة الشحيل جنوب شرق دير الزور، عقب مظاهرات خرجت ضدها مؤخرا.


وذكرت وسائل إعلام محلية، أن "قسد" نفذت حصارا في قرى عدة، واختطفت عددا من المدنيين ونشرت حواجز، في محاولة منها للسيطرة على المظاهرات الاحتجاجية.

 

وشهدت مناطق سيطرة "قسد" مظاهرات بين حين وآخر، لأسباب متعددة، وكانت أحدثها بعد اغتيال الشيخ مطشر حمود الهفل، أحد أبرز شيوخ قبيلة “العكيدات” في ريف دير الزور الشرقي، الأسبوع الماضي.

 

متابعات - شهبا برس

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب