الرئيسية  | تقارير  | طالبا بفدية كبيرة.. الأمن التركي يقبض على شابين اختطفا طفل سوري

تقارير

طالبا بفدية كبيرة.. الأمن التركي يقبض على شابين اختطفا طفل سوري

طالبا بفدية كبيرة.. الأمن التركي يقبض على شابين اختطفا طفل سوري

ألقت السلطات التركية القبـ.ـض على شابين اثنين اختـ.ـطفا طفلا سوريا في أثناء لعبه مع شقيقته الكبرى في الشارع أمام منزلهم بولاية مرسين جنوب البلاد، حيث طالبا والده بـ 250 ألف ليرة تركية كفدية مقابل الإفراج عنه

.
وقالت صحيفة صباح التركية، إنّ الطفل خ.أ (4 أعوام) اختُطف من قبل شابين اقتربا منه بسيارة خاصة، وذلك في أثناء لعبه برفقة شقيقته الكبرى (9 أعوام) أمام منزلهما بـ حي "أكدينيز مركز" في مرسين.


وتلقى والد الطفل "أ.أ" الذي يعمل في بيع وشراء السيارات، بعد مدّة قصيرة على اختـ.ـطاف طفله، اتصالا هاتفيا من رقم سري،  حيث طالبوه بـ 250 ألف ليرة تركية أي ما يعادل 35 ألف دولار تقريبا، كفدية مقابل الإفراج عن ابنه.


وتمكّنت مديرية أمن الولاية، عبر متابعة كاميرات المراقبة الموضوعة في الجوار، من تحديد اللوحة الرقمية الخاصة بالسيارة التي حضر بها الشابان إلى الحي بهدف اختـ.ـطاف الطفل.


وقطعت الشرطة الطريق أمام السيارة وهي في طريقها بحي "أقكدام" في المنطقة الريفية بـ ديار بكر، حيث نزل المشتبه بهما "ل.س" و"م.ك" من السيارة محاولين الفرار.


وألقت عناصر الشرطة القبض على المشتبه بهما "ل.س" و"م.ك" -واللذين تبين أنّهما يحملان الجنسية السورية أيضا- بعد عملية بحث استغرقت حوالي 3 ساعات.


وسلّمت الشرطة الطفل "خ.أ" بعد إنقاذه لوالده، فيما اقتادت المشتبه بهما إلى مديرية أمن الولاية بهدف التحقيق معهما. ووفقا للمعلومات الواردة فقد ضبطت الشرطة في السيارة بندقية، وعددا كبيرا من الرصاص.


ورفض المشتبه بهما الاتهامات التي وجّهت إليهما، حيث قالا في إفادتهما: "لم نختـ.ـطف الطفل، أشخاص آخرون هم من قاموا باختطافه، لم نطالب أحدا بفدية".


وذكرت الصحيفة بأنّ قاضي الصلح الجنائي أصدر قرارا بتوقيف المشتبه بهما، وذلك فور انتهاء الإجراءات اللازمة بحقها في مديرية أمن ديار بكر.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب