الرئيسية  | تقارير  | واشنطن تفرض عقوبات على مسؤولين بارزين في نظام الأسد ... تعرف عليهم

تقارير

واشنطن تفرض عقوبات على مسؤولين بارزين في نظام الأسد ... تعرف عليهم

واشنطن تفرض عقوبات على مسؤولين بارزين في نظام الأسد ... تعرف عليهم
AA

أعلنت الخزانة الأمريكية، الخميس، فرض عقوبات على شخصيات ومسؤولين داعمين لنظام الأسد، بينهم المستشارة الإعلامية لبشار الأسد لونا الشبل.


وشملت العقوبـ.ـات الجديدة عسـ.ـكريين ومسؤولين حكوميين ورجال أعمال، تخليدا لذكـ.ـرى ضـ.ـحايا الهجوم الكيمـ.ـاوي الذي شنه نظام الأسد على الغوطة بريف دمشق قبل سبع سنوات، وأسفر عن استشهاد أكثر من 1400 مدني سوري.


وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين: "يساهم هؤلاء المسؤولون الحكوميون السوريون بنشاط في القمع الذي يمارسه نظام الأسد".


وأضاف: "ستواصل الولايات المتحدة فرض عقـ.ـوبات على أولئك الذين يسهلون حـ.ـرب نظام الأسد المستمرة ضد شعبه".


وأدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة المستشارة الإعلامية لبشار الأسد، لونا الشبل، وكذلك محمد عمار الساعاتي، في قائمة العقوبات.


والساعاتي هو أحد كبار مسؤولي "حزب البعث" الذي قاد منظمة سهلت دخول طلاب الجامعات إلى الميليـ.ـشيات التي يدعمها الأسد.
كما أدرجت قيادات العديد من الوحدات العسـ.ـكرية في قائمة العقـ.ـوبات لجهودها في منع وقف إطلاق النـ.ـار في سوريا.


وطالت العقوبات قائد ميليـ.ـشيات "الدفاع الوطني"، فادي صقر، إضافة إلى قائد "اللواء 42" العميد غياث دلة، من الفرقة الرابعة، وقائد فوج "الحيدر" سامر إسماعيل، من "قوات النمر". كما استهدفت العقوبات مساعد الأسد، ياسر إبراهيم، لجهوده في منع أو عرقلة الحل السياسي للصراع السوري.

 

وتعتبر حزمة العقوبات هذه هي الثالثة ضد نظام الأسد منذ بدء دخول قانون قيصر حيز التنفيذ، في حزيران الماضي. وشملت الحزمة الأولى 39 شخصية وكيانًا في سوريا، من بينها بشار الأسد، وزوجته أسماء الأسد.


أما الحزمة الثانية، في 29 من تموز الماضي، فشملت حافظ الأسد الابن الأكبر لبشار الأسد، وزهير توفيق الأسد وابه كرم الأسد، إضافة إلى "الفرقة الأولى" في قوات الأسد.


كما أدرجت رجل الأعمال وسيم أنور القطان، وشركاته، وهي "مروج الشام للاستثمار والسياحة"، وشركة "آدم للتجارة والاستثمار"، وشركة "إنترسكشن" المحدودة.


إضافة إلى عقوبات على مجمع "قاسيون" في مساكن برزة، وفندق "الجلاء"، ومجمع "ماسة بلازا"، ومجمع "يلبغا"، المستثمرة من قبل القطان.
وينص قانون قيصر على تجميد مساعدات إعادة الإعمار، وفرض عقوبات على نظام الأسد والشركات المتعاونة معه ما لم يحاكم مرتكبو الانتهاكات.
ويستهدف أيضًا كيانات روسية وإيرانية تدعم أو تتعاون مع نظام الأسد.


وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، وضع في مؤتمر صحفي عبر تقنية "الفيديو"، الخميس الماضي، خمسة شروط لرفع العقوبات.


والشروط هي عدم استخدام نظام الأسد وحلفائه المجال الجوي السوري لاستهداف المدنيين، وإطلاق سراح السجناء السياسيين، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المحاصرين، والسماح بالعودة الطوعية الكريمة للنازحين، والمحاسبة العادلة لمرتكبي جرائم الحرب.

 

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب