الرئيسية  | اقتصاد  | أسعار صرف الليرة السورية مقابل الذهب والعملات الإثنين 7 أيلول

اقتصاد

أسعار صرف الليرة السورية مقابل الذهب والعملات الإثنين 7 أيلول

أسعار صرف الليرة السورية مقابل الذهب والعملات الإثنين 7 أيلول

 

لمشاهدة أسعار صرف الليرة اليوم الأربعاء 16 أيلول اضغط الرابط التالي:
https://www.facebook.com/ShahbaPress/posts/3613383102013210

 

في نهاية تداولات سوق الصرف اليوم الإثنين 7 أيلول / سبتمبر، ارتفع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وباقي العملات الأجنبية في محافظة إدلب والشمال السورية لكن بشكل طفيف بنسبة 1.85%، فيما تراجع سعر الصرف في كل من مدينة دمشق وحلب أمام الدولار الأمريكي والعملات بنسبة 0.90 قياساً بسعر أمس، وانخفض سعر الذهب بنسبة 1.9% قياسا بالسعر الذي حققه سابقا في دمشق وحلب.

 

وبلغ سـعر صرف الليرة السورية، في محافظة إدلب، 2110 شراء و 2120  مبيع، مقابل الدولار، و 282 شراء و 284 مبيع، مقابل الليرة التركية.


وفي مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي،  2110 شراء و 2120  مبيع، مقابل الدولار، و 282 شراء و 284 مبيع، مقابل الليرة التركية.


وفي مدينتي حلب وحماة بلغ قيمة صرف الليرة السورية 2160 شراء 2190 مبيع، مقابل الدولار، وسجلت الليرة أمام اليورو سعر 2549 شراء و 2589  مبيع، وسجلت أمام الدينار الأردني 3048 شراء و 3098 مبيع.


وفي مدن دمشق وحمص واللاذقية وطرطوس بلغت قيمة صرف الليرة السورية 2179 شراء 2210 مبيع، مقابل الدولار، وسجلت الليرة أمام اليورو سعر 2560 شراء و 2613 مبيع، وسجلت أمام الدينار الأردني 3063 شراء و 3128 مبيع.


وبلغ سـعر صرف الليرة السورية، في محافظة الرقة ومدينة منبج ومناطق شمال شرق سوريا، 2110 شراء و 2120 مبيع، مقابل الدولار، و 282 شراء و 284 مبيع، مقابل الليرة التركية.


من جهة أخرى بلغ سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط: 

في مدينة دمشـق:  117600 ليرة سورية، بتغير بنسبة  -1.09 %
في مدينة حلـــب:  116500 ليرة سورية، بتغير بنسبة  -1.10 %
في محافظة إدلب: 112800  ليرة سورية، بتغير بنسبة   -2.08 %
في محافظة الرقة: 112800  ليرة سورية، بتغير بنسبة  -
1.57 %

فيما حددت الجمعية الحرفية للصياغة بدمشق سعر الغرام بـ : 112,000 ل.س

 

وأبقى "مصرف سوريا مركزي" على ثبات نشراته بسعر صرف للدولار بلغ 1250 ليرة للحوالات، 1256 ليرة للتدخل والمصارف والمستوردات، فيما سجل سعر صرف اليورو بـ 1421 ليرة سورية.


الأسعار تأتيكم بحسب تطبيق أخبار الليرة

 

اقرأ أيضاً: أسعار النفط قرب أدنى مستوى في شهرين (الأناضول)

 

تراجعت أسعار النفط في بداية التعاملات الأسبوعية، الإثنين 7 أيلول / سبتمبر، لأدنى مستوى في قرابة شهرين، تحت ضغوطات ضعف الطلب العالمي على الخام، نتيجة تسارع تفشي فيروس كورونا في أسواق رئيسة.


وما زالت أسواق رئيسة يسجل أرقام إصابات جديدة ومتسارعة بفيروس كورونا، كالولايات المتحدة، أكبر مستهلك للخام في العالم، والهند ثالث أكبر مستورد، إلى جانب ضعف الطلب في الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو.


يأتي التراجع، على الرغم من إعلان الصين، ثاني أكبر مستهلك للخام في العالم، عن زيادة واردات النفط بمقدار 11.18 مليون برميل يوميا، في أغسطس/ آب الماضي، مقارنة مع 10.1 ملايين برميل يوميا على أساس سنوي.


وبحلول الساعة (08:49 ت.غ)، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم نوفمبر/ تشرين أول، بنسبة 1.62 بالمئة أو 73 سنتا إلى 41.93 دولارا للبرميل.


كذلك، تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط، تسليم أكتوبر/ تشرين أول، بنسبة 1.81 بالمئة أو 72 سنتا إلى 39.05 دولارا للبرميل.


وتظهر بيانات أسعار المستهلك في عديد الاقتصادات الرئيسة، تباطؤا، بينما سجلت أخرى انكماشا، ما يدلل على ضعف الطلب على الاستهلاك.

 

اقرأ أيضاً: ألمانيا: تحذيرات من تداعيات أقوى لفيروس كورونا على الاقتصاد (رويترز)
قال جهاز للرقابة المالية في ألمانيا إنه يتوقع الأسوأ في أزمة فيروس كورونا (كوفيد 19 ) في المستقبل رغم أنه لا يوجد تهديد فوري للاستقرار المالي بسبب الجائحة.


وذكر فليكس هفلد رئيس هيئة الرقابة المالية الاتحادية (بافين) أنه قلق بشأن نسبة بين 20 و30 في المائة من أضعف المؤسسات التي تخضع للرقابة، في الوقت الذي تشهد فيه الكثير من الدول في أوروبا وخارجها ارتفاعا لمعدلات الإصابة بفيروس كورونا وتواجه حكومات صعوبة في التصدي له.


وقال في مؤتمر للمصارف الأربعاء 2 أيلول، إننا "لن نجتاز هذ الأمر بدون ألم. هذا أمر مؤكد. الجزء الصعب لم يأت بعد".


وفي المؤتمر ذاته، توقع الرئيس التنفيذي لدويتشه بنك كريستيان زيفينج ألا يعود الاقتصاد إلى طبيعته هذا العام ولا العام المقبل، وأن تتراوح الطاقة الإنتاجية في الكثير من القطاعات بين 70 في المائة و90 في المائة، مع "تبعات خطيرة".


وتابع أنه "سيتعين على شركات كثيرة التأقلم مع هذا وأن تتمكن من أن تصبح مربحة مع إيرادات أقل على المدى الأطول"، محذرا من أن عودة الاقتصاد إلى مستويات ما قبل الجائحة ستستغرق وقتا أطول مما هو متوقع عموما.


وفي السياق، أظهرت بيانات الأربعاء 2 أيلول، تراجعا مفاجئا لمبيعات التجزئة الألمانية على أساس شهري في يوليو /تموز، بنسبة 0.9 في المائة بعد تراجع معدل بلغ 1.9 في المائة في يونيو /حزيران.


أما على أساس سنوي، فقد أظهرت البيانات صعود مبيعات التجزئة 4.2 في المائة بالأسعار الحقيقية بعد زيادة معدلة صعودا بلغت 6.7 في المائة في الشهر السابق.


في المقابل، أظهر مسح الثلاثاء 1 أيلول، أن تعافي المصنعين في ألمانيا من إجراءات العزل تواصل في الشهر الماضي وأن الإنتاج نما بأسرع وتيرة منذ فبراير/ شباط 2018.


وارتفعت القراءة النهائية لمؤشر "آي.إتش.إس ماركت" لمديري المشتريات في قطاع الصناعات التحويلية، الذي يسهم بنحو خُمس الاقتصاد، إلى 52.2 في أغسطس /آب متخطيا مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش للمرة الثانية في 20 شهرا.


وقال وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير الثلاثاء 1 أيلول، إن بلاده تتوقع تعافيا اقتصاديا سريعا من صدمة فيروس كورونا، مضيفا أنه لا يتوقع فرض السلطات جولة جديدة من إجراءات العزل مثلما حدث في شهري مارس/ آذار وإبريل/ نيسان.


وقال للصحافيين عند عرض توقعات نمو محدثه إن الحكومة عدلت التوقعات الاقتصادية للعام الحالي صعودا ليسجل الاقتصاد تراجعا 5.8 في المائة مقابل 6.3 في المائة في توقعات سابقة.


كما عدلت الحكومة توقعات النمو لعام 2021 هبوطا لتسجيل نمو 4.4 في المائة مقارنة مع 5.2 في المائة في توقعات سابقة.

 

اقرأ أيضاً: أميركا تفرض عقوبات على شركات تعمل في الإمارات وإيران والصين (العربي الجديد)
فرضت الولايات المتحدة، الخميس 3 أيلول / سبتمبر، عقوبات على 11 كياناً، بينها 3 شركات تعمل في الإمارات.


وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان إن حكومة بلادها فرضت اليوم عقوبات على عدة شركات، متهمة إياها بتمكين شحن وبيع بتروكيماويات إيرانية.


وقالت الخزانة، حسب رويترز، إنها فرضت العقوبات على ست شركات مقرها إيران والإمارات والصين لأنها دعمت شركة تريليانس للبتروكيماويات المحدودة التي أدرجت واشنطن اسمها على قائمة سوداء.

 

كما قالت وزارة الخارجية في بيان إنها فرضت أيضا عقوبات على خمسة كيانات لمشاركتها في معاملات مرتبطة بصناعة النفط والبتروكيماويات في إيران. كما شملت عقوباتها ثلاثة أفراد.


وحسب مصادر أميركية فإن العقوبات الأميركية الجديدة، تستهدف أطرافا تتعامل مع إيران في مجال الطاقة حيث تسهم في نقل وبيع المنتجات النفطية الإيرانية.


كما تشمل قائمة العقوبات الجديدة 6 كيانات متمركزة في هونغ كونغ و2 مقرهما في إيران، إضافة إلى مواطنين صينيين وواحد إيراني.

 

وفرضت الولايات المتحدة مجموعات من العقوبات على إيران وبعض الأطراف المتعاونة معها تستهدف أهم قطاعات اقتصاد البلاد، خاصة إنتاج وبيع النفط.


وتتهم السلطات الإيرانية الولايات المتحدة بخرق الاتفاقات الدولية، خاصة الصفقة النووية مع طهران، وممارسة "الإرهاب الاقتصادي والطبي" بحق إيران.


وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عبر حسابه على تويتر الخميس، أن بلاده بصدد إعادة العقوبات المفروضة على إيران بحلول 20 سبتمبر/أيلول المقبل.


وقال بومبيو، الأربعاء، إن من المتوقع أن تطبق الولايات المتحدة آلية تتيح العودة لفرض جميع العقوبات الأميركية على إيران قريبا، بعد أن رفض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة محاولة واشنطن تمديد حظر الأسلحة على إيران.


وأخطرت الولايات المتحدة رسميا الأمم المتحدة بطلبها إعادة فرض عقوبات دولية على إيران. فيما سلم مايك بومبيو الإخطار لمجلس الأمن الدولي.

 

اقرأ أيضاً: مع استمرار ارتفاع التضخم.. تراجع قياسي للعملة التركية أمام الدولار (وكالات)
هبطت الليرة التركية لأدنى مستوى على الإطلاق الخميس 3 أيلول سبتمبر، بعد بيانات أظهرت أن التضخم السنوي ظل قرب 12%، ليفوق توقعات البنك المركزي الشهر الماضي، مما يعزز المخاطر حيال اقتصاد يخرج من تراجع سيئ ناجم عن فيروس كورونا.


وتراجعت الليرة 0.6% إلى 7.434 مقابل الدولار بحلول الساعة 09:35 بالتوقيت العالمي، قبل أن تواصل رحلة الهبوط.


وانخفضت العملة التركية نحو 20% منذ بداية العام الجاري؛ لكنها استقرت في الأسابيع الأخيرة. وأدى انخفاض قيمة العملة لزيادة التضخم عبر الواردات، مما يؤدي بدوره إلى ارتفاع عجز ميزان المعاملات الجارية.


وأبقت العملة أسعار الواردات مرتفعة وبددت أثر أي ضغوط نزولية للأسعار ناجمة عن إجراءات العزل العام، التي فُرضت في وقت سابق من العام الجاري.
ومما يعزز المخاطر حيال تركيا أن الإصابات الجديدة بكوفيد-19 قفزت في الأسابيع الأخيرة.


وارتفعت أسعار المستهلكين 11.77% في أغسطس/آب الماضي، بما يتماشى مع الشهر السابق؛ لكنه يبقى أقل من متوسط التوقعات البالغ 11.91% في استطلاع أجرته رويترز.


وقال معهد الإحصاء التركي إن الرقم الشهري للزيادة في أسعار المستهلكين بلغ 0.86% مقابل توقعات الاستطلاع بزيادة 1%.


في حين بلغ مؤشر أسعار المنتجين 11.53 بالمئة. وأشارت أن مؤشر أسعار المنتجين زاد خلال أغسطس الماضي، بنسبة 2.35 بالمئة.


وذكرت أن مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع بنسبة 7.27 بالمئة على أساس شهري، مقارنة مع ديسمبر/ كانون الأول 2019، وبنسبة 11.77 بالمئة مقارنة مع أغسطس من العام الماضي.


وكانت الأوساط الاقتصادية في تركيا تتوقع ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين خلال أغسطس الماضي، بنسبة 0.96 بالمئة. وما زال التضخم مرتفعا في خانة العشرات منذ بداية العام الجاري. 


ورفع البنك توقعه للتضخم بنهاية العام إلى 8.9% في يوليو/تموز الماضي، مراهنا على أن التضخم سيبدأ بالتراجع في وقت مبكر؛ لكن عددا قليلا من المحللين يتوقع حدوث ذلك قريبا، وحدد استطلاع للرأي أجرته رويترز التضخم بحلول نهاية العام عند 11%.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب