الرئيسية  | تقارير  | إدانة رسمية واسعة لاستهداف فريق الهلال التركي بسوريا

تقارير

إدانة رسمية واسعة لاستهداف فريق الهلال التركي بسوريا

إدانة رسمية واسعة لاستهداف فريق الهلال التركي بسوريا

قال رئيس جمعية الهلال الأحمر التركي، كرم قنق، إن الهجوم المسلح الذي استهدف طاقم الجمعية شمال سوريا الاثنين، "اعتداء على الإنسانية بشكل عام"، معبراً عن إدانته بشدة الهجوم الإرهابي الغادر الذي أسفر عن استشهاد موظف الجمعية محمد عاكف قدمان، وإصابة زميل له بجروح.

 

وأوضح رئيس الجمعية أن منفذي الهجوم كانوا يستقلون سيارتين بدون لوحات رقمية ويرتدون أقنعة وملابس مموهة، ولفت إلى أن الجناة استهدفوا طاقم الهلال الأحمر الذي لم يكن لوجوده في سوريا سببا سوى تقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

 

وأكد قنق في حديث نقلته وكالة "الأناضول"، أن فعاليات الهلال الأحمر في الشمال السوري ستستمر، إلى حين إنهاء معاناة آخر محتاج في هذه المنطقة، وتابع قائلا: "نتابع قضية استهداف طاقمنا بسوريا في بروكسل وجنيف والأمم المتحدة من أجل تفعيل الآليات الدولية".

 

ووجه قنق نداء إلى العالم قائلا: "الذين يعملون في مجال المساعدات الإنسانية ليسوا هدفا، وليسوا طرفا في الحروب، نحن نقف فقط بجانب الإنسانية ويجب حماية كافة العاملين في مجال تقديم المساعدات الإنسانية".

 

من جهته، أدان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الهجوم المسلح في مؤتمر صحفي مشترك عقده، مع نظيره البنغالي أبو الكلام عبد المؤمن، بمقر الوزارة في العاصمة أنقرة.

 

وقال إن الهجوم على سيارة الهلال الأحمر التركي، يظهر انزعاج الإرهابيين والداعمين لهم، من مد تركيا يد العون للأشقاء السوريين، وأكد الوزير أن مثل هذه الهجمات والاعتداءات لن تنجح في ردع تركيا، فيما ترحّم على موظف الهلال الأحمر الذي قضى في الهجوم، متمنياً الشفاء العاجل لزميله المصاب في الهجوم نفسه.

 

وفي السياق ذاته، أدانت بعثات دبلوماسية أجنبية في تركيا، الاعتداء المسلح على طاقم الهلال الأحمر التركي شمالي سوريا، وقالت السفارة الأمريكية في أنقرة عبر حسابها على تويتر: "بصفتنا البعثة الدبلوماسية الأمريكية في تركيا، ندين الاعتداء على الهلال الأحمر التركي في مدينة الباب السورية".

 

وأعربت السفارة عن تعازيها العميقة لأسر ضحايا الهجوم، وتمنياتها الشفاء العاجل للجرحى، وأكدت أن موظفي الإغاثة ليسوا أهدافًا.

 

من جانبها، نقلت بعثة الاتحاد الأوروبي في تركيا عبر بيان، تعازي رئيسها ماير- لاندروت، الحارة حيال استشهاد موظف في الهلال الأحمر التركي في الباب السورية، وأكدت أن تلك الهجمات غير المقبولة التي تستهدف موظفي الإغاثة، تهدد إيصال المساعدات المطلوبة للمحتاجين.

 

بدورها، كتبت السفارة البريطانية عبر حسابها على تويتر: "ندين الاعتداء على سيارة الهلال الأحمر التركي"، وأكدت أن الاستهداف المتعمد لموظفي الإغاثة يعد انتهاكا صارخا للقانون الإنساني الدولي، وأعربت عن تعازيها لأسرة وأقارب الموظف، وتمنت الشفاء العاجل للجرحى.

 

وكان قال فريق منسقو استجابة سوريا، في بيان، إنه يتابع بقلق بالغ عمليات استهداف العمال الإنسانيين في شمال سوريا، من خلال التركيز بالاستهداف المباشر لكوادر المنظمات الانسانية ومراكز الاسعاف والدفاع المدني في المنطقة، إضافة إلى تعرض العديد من الكوادر الانسانية إلى عمليات الخطف ومحاولة الاغتيال من قبل العديد من الجهات ضمن مناطق شمال سوريا.

 

شام

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب