الرئيسية  | تقارير  | خطوة أمريكية جديدة لوقف الأعمال الاستفزازية الروسية في سوريا

تقارير

خطوة أمريكية جديدة لوقف الأعمال الاستفزازية الروسية في سوريا

خطوة أمريكية جديدة لوقف الأعمال الاستفزازية الروسية في سوريا
أرشيف

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" عن نشر قوات إضافية في مناطق شمال شرقي سوريا وذلك بعد وقوع عدة حوادث تصادُم مع القوات الروسية في المنطقة.

 

وأكد مسؤولون في "البنتاغون"، السبت، نشر مجموعة صغيرة من القوات في شمال شرقي سوريا بهدف ثني الروس عن العبور إلى المنطقة الشرقية حيث تتواجد قوات التحالف الدولي، بحسب شبكة "NBC NEWS" الأمريكية. 

 

وأشاروا إلى أن التعزيزات الجديدة تتضمن قرابة الـ100 جندي و 6 مركبات قتالية من طراز "برادلي"، على أن يستمر انتشارها لمدة 90 يوماً. 


بدوره، رأى مسؤول أمريكي أن هذه الإجراءات والتعزيزات هي بمثابة "إشارة واضحة لروسيا للالتزام بعمليات فض الاشتباك المتبادل بينها وبين باقي الأطراف، لتجنب الأعمال غير المهنية وغير الآمنة والاستفزازية في شمال شرقي سوريا". 


وفي ذات السياق، أوضحت القيادة الأمريكية الوسطى أنها اتخذت إجراءات جديدة في شمال شرقي سوريا لضمان أمن قوات التحالف الدولي، بما في ذلك نشر نظام رادار "سنتينل". وأكدت القيادة أنها الولايات المتحدة لا تسعى إلى الصراع مع أي دولة في سوريا إلا أنها ستدافع عن التحالف إذا لزم الأمر. 


يشار إلى أن مناطق شمال شرقي سوريا شهدت مؤخراً توترات واحتكاكات بين القوات الروسية والأمريكية المنتشرة في المنطقة، كان آخِرها يوم 25 آب/ أغسطس الماضي.

 

وعلى نحو منفصل أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم داعـ.ـش، أمس الجمعة، أنه ينوي نقل مركبات مشاة قتالية مدرعة من نوع "برادلي إم2أي2" إلى سوريا لحماية قواته في هذا البلد.


وقال المتحدث الرسمي باسم التحالف، العقيد واين ماروتو، في بيان : "تستمر قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب في العمل مع وإلى جانب ومن خلال شركائنا المحليين في سوريا لضمان الهزيمة الحتمية لداعـ.ـش

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب