الرئيسية  | تقارير  | وزير الخارجية الروسي: لا ضرورة لشـ.ـن أي هجـ.ـوم على إدلب

تقارير

وزير الخارجية الروسي: لا ضرورة لشـ.ـن أي هجـ.ـوم على إدلب

وزير الخارجية الروسي: لا ضرورة لشـ.ـن أي هجـ.ـوم على إدلب

اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن الحـ.ـرب بين نظام الأسد والفصائل العسـ.ـكرية الثورية قد انتهت، زاعماً أن نظام الأسد لا يعول على حل عسـ.ـكري للنـ.ـزاع.


وفي مقابلة أجرتها معه قناة "العربية" المقربة من السلطات السعودية، اليوم الاثنين 21 أيلول سبتمبر، أوضح لافروف أن سوريا لم يبق فيها إلا نقطتين سـ.ـاخنتين، هما منطقة إدلب وأراضي شرق الفرات. وتخضع أراضي إدلب لسـ.ـيطرة تنظيـ.ـم هيئـ.ـة تحريـ.ـر الشام، لكن هذا المنطقة يجري تضييقها". 


وأضاف، "يواصل زملاؤنا الأتراك، بناء على المذكرة الروسية التركية، محـ.ـاربة الإرهـ.ـابيين وفصل المعارضة المعتدلة عنهم. ونحن نؤيدهم في هذا الشأن، ولا تجري هناك أعمال قتـ.ـالية بين الحكومة السورية والمعارضة".


وتابع: "النقطة السـ.ـاخنة الثانية هي منطقة الجانب الشرقي لنهر الفرات حيث توحد هناك العسـ.ـكريون الأمريكيون الناشطون في المنطقة بصور غيـ.ـر قانـ.ـونية مع القـ.ـوات الانفصـ.ـالية، ويلعبون مع الأكراد بطريقة غير مسؤولة".


وشدد لافروف على أن العسـ.ـكريين الأمريكيين "استقدموا إلى المنطقة شركات نفطية أمريكية وبدأوا بضخ النفط لأغراضهم الخاصة بهم دون احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها، وهو ما ينص عليه القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".


ورداً على سؤال حول مخـ.ـاوف من هجـ.ـوم مشترك لقـ.ـوات الأسد وروسيا على إدلب أفاد لافروف بأن: "هناك مذكرة روسية تركية لا تزال حيز التنفيذ بشكل كامل، وتم وقف الدوريات في طريق M-4 نظرا لدوافع أمنـ.ـية، لأن هيئـ.ـة تحـ.ـرير الشام تقوم هناك دوما باستـ.ـفزازات مسـ.ـلحة ويهـ.ـاجم مواقع القـ.ـوات (قـ.ـوات الأسد)، كما تحاول مهـ.ـاجمة القاعـ.ـدة الجويـ.ـة الروسية في حميميم".


وأضاف: "زملاؤنا الأتراك أكدوا التزامهم بمحـ.ـاربة الإرهـ.ـاب وفصـ.ـل المعارضين الحقيقيين المستعدين للمفاوضات مع (الحكومة) عن الإرهـ.ـابيين. لا ضرورة لشـ.ـن (الجيـ.ـش السوري) وحلفائه أي هجـ.ـوم على إدلب. من الضروري فقط استـ.ـهداف مواقع الإرهـ.ـابيين والقضـ.ـاء على بؤرتـ.ـهم الوحيدة المتبقية في الأراضي السورية". 


وتابع: "أود التأكيد على أنه سيتم مواصلة الـ.ـدوريات المشتركة في طريق M-4 قريبا فور هدوء الأوضاع".


وقامت تركيا وروسيا بتسيير 26 دوريـ.ـة مشتركة على طريق M4 الدولي في محافظة إدلب منذ توقيع اتفاق وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار في المحافظة، من قبل الرئيسين التركي "رجب طيب أردوغان" ونظيره الروسي "فلاديمير بوتين" في موسكو 5 آذار/ مارس الماضي.
 

 

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب