الرئيسية  | أخبار محلية  | قسد تنوي الإفراج عن آلاف من عوائل داعش بمخيم الهول

أخبار محلية

قسد تنوي الإفراج عن آلاف من عوائل داعش بمخيم الهول

قسد تنوي الإفراج عن آلاف من عوائل داعش بمخيم الهول

قال مسؤول في ميليشيات "قسد"، إن آلاف السوريين الموجودين في مخيم الهول المكتظ، بينهم عائلات مقاتلي داعـ.ـش، سيسمح لهم بالمغادرة إلى مناطقهم.


وأضاف رياض ضرار الرئيس المشترك لما يسمى مجلس سوريا الديمقراطية، التابع لقسد، أن المخيم "يوجد به عوائل من تنظيم داعـ.ش من السوريين وهؤلاء سيتم الإفراج عنهم لأنه لا معنى لاحتجاز العائلة إذا كان هناك ضامن لحياتهم من أقاربهم".


ولم يحدد بعد موعد بدء تنفيذ القرار الذي لن يشمل مقاتلـ.ـي التنظيم السوريين المعتقلين لدى ميليـ.ـشيات قسد.


ويؤوي المخيم الواقع في محافظة الحسكة، وفق الأمم المتحدة أكثر من 64 ألف شخص، 24,300 منهم سوريون، ممن نزحوا أو جرى اعتقـ.ـالهم خلال المعـ.ـارك ضـ.د التنظيم.


ويشكل العراقيون غالبية الأجانب في المخيم، بالإضافة إلى آلاف من عائلات مقاتـ.لي التنظيم الذين ينحدرون من أكثر من خمسين دولة.


وبحسب ضرار، سيُسمح للعراقيين الراغبين بالمغادرة، لافتاً إلى أن العديد منهم يفضلون البقاء في المخيم خشية اعتقـ.ـالهم أو محاكمتهم في العراق لصلاتهم بالتنظيم.


ولطالما حذّرت منظمات إنسانية ودولية من ظروف المخيم الصعبة جراء الاكتظاظ والنقص في الخدمات الأساسية. وسجل المخيم خلال آب/أغسطس أولى الإصابات بفيروس كورونا المستجد.


وشهد المخيم في الأشهر الأخيرة توتـ.ـرات عدّة مع توثيق محاولات هرب منه أو طـ.ـعن حراس من قبل نساء، حاولن فرض سيطرتهن في القسم الخاص بالنساء الأجنبيات.

 

AFP

 

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب