الرئيسية  | دولي  | الهجرة الألمانية تلغي طلبات لجوء آلاف السوريين.. إليكم الأسباب

دولي

الهجرة الألمانية تلغي طلبات لجوء آلاف السوريين.. إليكم الأسباب

الهجرة الألمانية تلغي طلبات لجوء آلاف السوريين.. إليكم الأسباب

ألغى المكتب الاتحادي للهجرة واللجوء " BAMF" في ألمانيا، آلاف طلبات اللجوء للاجئين سوريين بعد إعادة فحص طلباتهم.


وبحسب موقع التلفزيون الألماني" WDR" فإنه تم فحص 105 آلاف طلب للاجئين سوريين منذ بداية العام الجاري وحتى شهر تموز الماضي.


وأوضح الموقع أنه بعد الفحص تم تثبيت 11912 طلب لجوء بينما فقد 3088 لاجئاً سورياً حقهم في اللجوء، وتم منحهم حماية ثانوية أو إقامة منع ترحيل، إذ أن مكتب الهجرة ما يزال يعتبر سوريا بلداً غير آمن بما في ذلك المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد.


وذكر أن فحص طلبات اللجوء هو إجراء روتيني إجباري تم البدء به من قبل مكتب الهجرة في عام 2018، لتقييم أوضاع اللاجئين وما إذا كانت أسباب اللجوء مستمرة أو زالت.


وأضاف موقع التلفزيون الألماني أن هناك أسبابا كثيرة لسحب طلبات اللجوء أهمها، اختفاء أسباب اللجوء كأن تنتهي الحرب في بلد الشخص القادم إلى ألمانيا أو أن يكون طالب اللجوء ملاحق وزالت أسباب ملاحقته بشكل نهائي، وأيضا إذا قدم الشخص معلومات مزورة أو وثائق مزورة.


ومن الأسباب أيضا أن يكون الشخص أحد مرتكبي جرائم الحرب أو جرائم ضد الإنسانية، أو ارتكب جرائم جنائية أو جنحاً ثقيلة في ألمانيا تسببت بسجنه، مبينا أن هذه الأسباب هي الأهم التي بينها مكتب الهجرة لسحب حق اللجوء من اللاجئين الحاصلين على لجوء في وقت سابق.


وأشار الموقع إلى أن جميع طلبات اللجوء التي تم فحصها هذا العام 180 ألف طلب من ضمنهم 105 آلاف سوري.


وكان مكتب الهجرة واللجوء في ألمانيا قام في العامين الماضيين بفحص 170 ألف طلب ليصل عدد جميع من تم إعادة فحص طلبات لجوئهم 350 ألف حتى الآن، وذلك ضمن خطة أطلقها مكتب الهجرة لإعادة فحص 450 ألف طلب لجوء.

 

وكالات

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب