الرئيسية  | تقارير  | رويترز: تركيا تنسحب من نقطة مورك وتعزز وجودها بمناطق أخرى

تقارير

رويترز: تركيا تنسحب من نقطة مورك وتعزز وجودها بمناطق أخرى

رويترز: تركيا تنسحب من نقطة مورك وتعزز وجودها بمناطق أخرى
أرشيف

نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر وصفتها بالمطلعة قولها إن تركيا بدأت بسحب قواتها من نقطة عسكرية شمال غرب سوريا، بعد أن حاصرتها قوات الأسد والميليشيات المساندة لها العام الماضي، لكنها تعزز وجودها في أماكن أخرى بالمنطقة.


كما نقلت رويترز عن "مسؤول بارز في المعارضة السورية" أن تركيا بدأت تفكيك نقطة مراقبتها في مدينة مورك شمال محافظة حماة، وأوضح أن الانسحاب من الموقع المكشوف سيستغرق عدة أيام.


وأشار المصدر إلى أن هذا الإجراء جزء من الجهود التركية لتعزيز خطوط وقف إطلاق النار التي تم التوصل إليها في اتفاق مع روسيا في شهر آذار / مارس والذي أوقف أعنف معارك جرت في محافظة إدلب منذ سنوات.


وبحسب رويترز قال مصدران آخران مطلعان على العملية، لم تنشر اسميهما، إن الانسحاب بدأ في وقت مبكر من يوم أمس الاثنين، وأوضح أحدهما أن الجيش التركي لا يفكر في إخلاء نقاط مراقبة أخرى في هذه المرحلة.


ونقطة المراقبة في مورك هي التاسعة من أصل 12 أنشأتها تركيا في إدلب بموجب اتفاقات مع روسيا ضمن عملية أستانا التفاوضية لتهدئة القتال في محافظة إدلب.


وحاصرت قوات الأسد والميليشيات الروسية والإيرانية المساندة لها، أثناء اجتياحها لمحافظ إدلب نقطة مورك التي تعتبر أكبر نقطة عسكرية لتركيا في محافظة حماة، بالإضافة لعدة مواقع تركية العام الماضي، وأبقت أنقرة على قواتها بتلك النقاط وواصلت إمدادها منذ ذلك الحين.


وكانت تركيا قد دفعت بتعزيزات عسكرية نوعية و ضخمة مؤخراً إلى نقاطها العسكرية في إدلب، بإدخال 137 رتلاً عسكرياً في الأشهر الـ 6 الماضية، حيث شملت الأرتال دبابات وعربات مدرعة ومدافع ميدانية ثقيلة، ومنظومات مضادة للطائرات من طراز "ATILGAN"، ومنظومات مضادة للطائرات متوسطة المدى من طراز "MIM23-HAWK" في معسكر المسطومة ومطار تفتناز وتل النبي أيوب.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب