الرئيسية  | تقارير  | شركة دنماركية تخرق العقوبات المفروضة على نظام الأسد

تقارير

شركة دنماركية تخرق العقوبات المفروضة على نظام الأسد

شركة دنماركية تخرق العقوبات المفروضة على نظام الأسد

وجّهت "هيئة مكافحة الجرائم المالية" في كوبنهاغن اتهامات إلى شركة دنماركية بخرق عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على نظام الأسد بإمدادها الطائرات العسكرية الروسية في سوريا بالوقود. 

 

ونقلت وكالة "فرانس برس" بياناً للمدعي المكلف بالنظر في قضايا الجرائم الاقتصادية والدولية الخطيـ.رة، وجاء فيه أن الشركة الدنماركية أجرت تحويلات مالية بلغت 647 مليون كرونة (102 مليون دولار)، بين عامي 2015 و2017. 


وقال المدعي العام الدنماركي المكلف بالنظر في قضايا الجـ.رائم الاقتصادية والدولية الخطيـ.رة، إن الشركة الدنماركية باعت في 33 مناسبة، ما مجموعه 172 ألف طن من مادة الكيروسين لشركات روسية، وبنتيجة ذلك تم تسليم المادة إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة.


ولم بيان المدعي العام إلى ذكر اسم الشركة، لكن وسائل إعلام دنماركية قالت إنها شركة الشحن "دان بانكرينغ"، التي يعتقد أنها أجرت تعاملات تجارية مع شركة "ماريتيم" الروسية، المسؤولة عن إمداد الطائرات الروسية المنتشرة في سوريا بالوقود. 


وقالت النيابة العامة الدنماركية المكلّفة بقضايا الجرائم الاقتصادية والدولية الخطيرة إن الوقود تم نقله عن طريق وسطاء إلى مياه البحر المتوسط، ثم إلى جهة مجهولة في مرفأ بانياس السوري.

 

وعدّت المصادر القانونية هذا التصرف من الشركة الدنماركية "انتهاكاً لقوانين الاتحاد الأوروبي، التي فرضت عقوبات على نظام الأسد في 2014، حظراً على الشركات الأوروبية لبيع أو نقل الوقود إلى سورية لمنع استهداف النظام للمدنيين".


ويفرض الاتحاد الأوروبي من كانون الأول/ ديسمبر 2011 عقوبات على نظام الأسد، تشمل واردات النفط وحظر بعض الاستثمارات، وتجميد أصول البنك المركزي السوري في دول الاتحاد، وتقييد استيراد المعدات والتقنيات المستخدمة في قمع الشعب وقطع الاتصالات.


وكان الاتحاد الأوروبي، أضاف يوم الجمعة الماضي، ثمانية وزراء جدد في حكومة النظام السوري إلى قائمة العقوبات الخاصة به، التي تضم أيضًا رئيس الحكومة، حسين عرنوس.


وشملت العقوبات وزراء النفط والثروة المعدنية، بسام طعمة، والصحة حسن غباش، والصناعة زياد الصباغ، والكهرباء غسان الزامل، والزراعة محمد حسان قطنا، ووزراء الدولة محمد سمير حداد، ومحمد فايز البرشة، وملول حسين.

ومع إضافة ثمانية وزراء جدد أصبحت قائمة العقوبات الأوروبية تضم 288 سوريًا و70 كيانًا.


وتستهدف العقوبات الأوروبية الشركات ورجال الأعمال البارزين الذين يستفيدون من علاقاتهم مع النظام السوري واقتصاد الحرب.

 

وكالات 

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب