أخبار محلية

سقوط 200 شخص بين شهيد وجريح بمفخخة داعشية قرب الباب

وكالة شهبا برس – حلب:

استشهد 73 من المدنيين وسقط 125 من الجرحى جراء انفجار شاحنة مفخخة يقودها انتحاري تابع لتنظيم داعش، في بلدة سوسيان بريف حلب الشمالي الشرقي، قرب مدينة الباب التي تم تحريرها خلال اليومين الماضيين تم توثيق اسماء 53 شهيد منهم، فيما بقي 20 شهداء مجهولي الهوية وذلك بحسب ما افادت به منظمة اسعاف بلا حدود.

تنظيم داعش أعلن مسؤوليته عن التفجير الذي استهدف تجمعاً للمدنيين قرب مدينة الباب، بينما كانوا يتجمعون بقصد دخول مدينتهم وتفقد ممتلكاتهم بعد أن تمكن الثوار من طرد تنظيم داعش من المدينة ومن بلدات بزاعة وقباسين وأصبحوا على مشارف بلدة تادف.

مصادر عسكرية قالت أن عدد الشهداء تجاوز 75 شهيد، فقد استهدفت المفخخة حاجز للتفتيش، وسط تجمع للمدنيين الذين كانوا يتجهزون للعودة إلى مدينتهم الباب، من بين الجرحى حالات خطرة جداً تم نقلهم إلى المشافي التركية ومشافي ريف حلب الشمالي والشرقي.

وسيطر الثوار في درع الفرات أمس الخميس، على مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، بعد مواجهات مستمرة منذ كانون الأول الفائت، لتتبعها ببلدة قباسين وبزاعة بعد ساعات من السيطرة عليها، ويحاول تنظيم داعش الرد على خسائره المتلاحقة في ريف حلب الشمالي والشرقي، أمام فصائل الثوار عن طريق السيارات المفخخة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، كتفجيرات اعزاز والراعي وصوران المتكررة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى