دولي

راموس : الصراع في سوريا سرق الطفولة من 4 ملايين طفل

أعرب مدافع نادي ريال مدريد الإسباني، الدولي الإسباني سيرجيو راموس، عن تضامنه التام مع أطفال الشعب السوري، وذلك إزاء المجازر الوحشية، والانتهاكات اللاإنسانية التي تُمارس بحقهم وتمس حريتهم وكرامتهم من جانب قوات النظام السوري.

وأبدى مدافع الفريق الملكي تعاطفه مع أطفال الشعب السوري، حيث كتب على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "الصراع في سوريا سرق الطفولة من 4 ملايين طفل".

ولم يكتفِ قلب دفاع منتخب إسبانيا بنشر هذه التغريدة، بل نشر أيضاً تقريراً إحصائياً أعدته منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" رُصد فيه معاناة عدد كبير من الأطفال جراء تهجيرهم قسرياً عن منازلهم أو إصابتهم أو مقتلهم أو مقتل ذويهم وأقرانهم أو تدمير مدارسهم، خلال أحداث الحرب الدامية التي تعصف في البلاد.

وتهافت في الآونة الأخيرة عدد كبير من مشاهير كرة القدم على إبراز تعاطفهم الكبير مع أطفال الشعب السوري، إذ رسم مهاجم نادي برشلونة الإسباني، الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، الأسبوع الماضي، البسمة على شفاه آلاف الأطفال السوريين؛ وذلك بعد أن قرر التبرع بمبلغ 100 ألف يور لصالح إحدى المنظمات غير الحكومية في سوريا والتي ترعى الأطفال المتضررين من أحداث الحرب الدامية.

كما سبق أنّ أعرب مدافع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، الدولي ريو فرديناند، عن تضامنه مع الشعب السوري، عقب الهجوم الكيماوي الذي وقع في منطقة "الغوطة الشرقية"، والذي أسفر عن مصرع نحو 1400 شخص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى