أخبار محلية

سلطنة عمان أول دولة خليجية تعين سفيرا لها بدمشق منذ 2011

أعلن نظام الأسد، أنه تسلم رسميا، الأحد، أوراق اعتماد السفير العُماني، تركي محمود البوسعيدي، ليكون أول سفير لدولة خليجية لدى نظام الأسد منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، وإغلاق البعثات الدبلوماسية.

وتسلم الأوراق وزير خارجية نظام الأسد، وليد المعلم، الذي تبادل الأحاديث مع البوسعيدي حول العلاقات الثنائية وتعزيز التطور والتعاون بين سلطنة عمان ونظام الأسد بمخلتف المجالات.

وذكرت وزارة خارجية نظام الأسد عبر صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك" أن البوسعيدي اعتمد رسميا سفيرا مفوضا وفوق العادة لسلطنة عمان.

وكانت قد افتتحت دولتان خليجيتان سفارتيهما في سوريا عام 2018، وهما الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، لكن دون تعيين سفير.

ويقتصر التمثيل في سفارة أبوظبي على قائم بالأعمال، وكذلك الحال بالنسبة لسفارة المنامة.

وعلقت دول مجلس التعاون الخليجي العمل الرسمي بسفاراتها في سوريا منذ عام 2011، بعد اندلاع الثورة السورية المطالبة برحيل بشار الأسد عن رأس السلطة.

 

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى