دولي

اختتام الجولة الرابعة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية

اختتمت في مدينة جنيف السويسرية، الجمعة، الجولة الرابعة من مباحثات اللجنة الدستورية السورية.

وفي مؤتمر صحفي عقده بمكتب الأمم المتحدة، قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، إن الجولة الخامسة للجنة الدستورية ستعقد في 25 يناير/ كانون الثاني المقبل.

وأوضح بيدرسون أن الجولة الرابعة التي بدأت 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي واختتمت الجمعة، تناول فيها المشاركون عددا من القضايا في الملف السوري.

وأشار إلى اختلاف وجهات النظر بين المشاركين خلال المباحثات، مستدركا "دعوني أذكركم أننا هنا للاستماع إلى هذه الاختلافات".

وأضاف المبعوث الأممي أنه لاحظ مع فريقه "أرضية مشتركة" حيال بعض القضايا بين المشاركين.

وأعرب عن سعادته بالتوصل أول مرة إلى اتفاق بشأن جدول الأعمال وموعد الاجتماع المقبل للجنة الدستورية.

وقال إن لجنة مناقشة الدستور اتفقت على جدول أعمال الاجتماع المقبل بين 25 و29 يناير، تحت موضوع "المبادئ الأساسية للدستور".

وبيّن بيدرسون أن مهمة اللجنة صياغة دستور جديد لسوريا، معربا عن أمله اتخاذ خطوات ملموسة لبدء ذلك بعد الجولة القادمة.

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2015، أصدر مجلس الأمن الدولي القرار 2254، الذي يعطي موافقة أممية على خطة تدعو لوقف إطلاق النار بسوريا، وإجراء محادثات بين نظام الأسد والمعارضة، وجدول زمني مدته نحو عامين لتشكيل حكومة وحدة فانتخابات.

ووفق القرار 2254، شكلت الأمم المتحدة "اللجنة الدستورية" الخاصة بسوريا، من أجل صياغة دستور جديد، ضمن مسار العملية السياسية، وهي مقسمة بالتوازي بين نظام الأسد والمعارضة وممثلي منظمات المجتمع المدني.

وعقدت هذه اللجنة 3 جولات كانت آخرها في أغسطس/ آب الماضي، بعد أشهر من الانقطاع بسبب عدم الاتفاق على جدول الأعمال، وانتشار وباء كورونا.
لكن جميع الجولات السابقة لم تسفر عن أي تقدم بسبب عدم جدية النظام في المناقشات.

 

الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى