أخبار محلية

جديد رامي مخلوف.. علامات يوم القيامة بدأت

ظهر رامي مخلوف، ابن خال بشار الأسد، في مقطع مصور نشره على حسابه على “فايسبوك”، تحدث فيه عن معجزات وعلامات ظهور المهدي ويوم القيامة. وقال إن عام 2021 سيكون مفصلياً في هذا الإطار، بعد أن كانت أحداث 2020 من العلامات الصغرى لظهور المهدي والمسيح، حسب تعبيره.

وقال “مخلوف” في تسجيل مصور نشره على صفحته الشخصية في موقع “فيس بوك” إنه “لا يمكن الخروج من هذا النفق المظلم والأزمة في سوريا إلا بمعجزة”، وأضاف: “هل كوارث عام 2020 ومنها فيروس كورونا المستجد والكوارث الطبيعية، وتوقف الضجيج والحجيج، هل كانت كلها طبيعية أم علامات صغرى ليوم القيامة وأننا في آخر الزمان؟”.

وأردف أن “الوقفة يحتاجها السوريون الذين خسروا بعضهم، وتعرضوا لخسارات مالية مرعبة، كل هذه الأحداث تجعلنا نقف قليلًا، ونقول يجب أن نكون سوية من منظار مختلف، لمرة واحدة في حياتنا”.

وطالب “مخلوف” السوريين بأن يقفوا وقفة الرجل الواحد بطلب واحد لتحسين أوضاعهم، وذلك بعد نحو ثلاثة أسابيع من توجيهه “رسالة إصلاح” إلى “الأسد”. وقال: “كفانا تشرذما، هذه فرصتنا الأخيرة”، وطالبهم بالخروج في 15 من كانون الثاني الحالي والدعاء لمدة 40 يوما من أجل الخلاص.

وأكد أنه “إذا حصل براكين وزلازل ونيازك وفيضانات مغرقة إضافة إلى انهيارات مالية متسلسلة ووفيات بأعداد كبيرة (في 2021)، فنحن في عصر ظهور علامات يوم القيامة”

يذكر أن رامي مخلوف، في الأصل، هو واجهة آل الأسد الاقتصادية والمالية، إلا أن الخلاف نشب بينه وبين ابن عمته بشار الأسد، منذ نهاية 2019، عندما أراد الأسد الاستيلاء على جزء من تلك الأموال “المنهوبة أصلا من السوريين”، لكن مخلوف بحسب فيديوهاته التي بدأ الظهور بها، منذ شهر نيسان أبريل الماضي، رفض منح بشار الأٍسد بعضا من تلك الأموال، فرد الأسد بمجموعة واسعة من القرارات العقابية ضده، بدعوى وجوب دفعه أموالا طائلة لهيئته الناظمة للاتصالات، في البدايات الأولى لإعلان الخلاف.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى