أخبار محلية

نظام الأسد يحجز احتياطيا على أموال صهر العائلة كمال الأسد

حجزت وزارة المالية في نظام الأسد احتياطياً على أموال رجل الأعمال ومؤسس ميليشيا “صقور الصحراء” أيمن جابر.

وقضى القرار الذي نشرته وسائل إعلام موالية لنظام الأسد بوضع الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة إلى عدد من المخالفين وأموال زوجاتهم إن وجدت، من ضمنهم أيمن جابر.

وشمل القرار بحبسب موقع “الاقتصادي” كلاً من الشركة العالمية لتوزيع المعادن ميتال اللبنانية، وفائز شاهين، وأيمن جابر، وذلك ضماناً لحقوق الخزينة العامة من الرسوم والغرامات المتوجبة بالقضية رقم 6/ 2020.

ويرأس أيمن جابر مجلس الحديد والصلب في سوريا، ولديه استثمارات في التعهدات والمقاولات، وهو عضو في الاتحاد العربي للحديد والصلب، وله العديد من الاستثمارات الأخرى.

وأوضح القرار أن “القضية رقم 6 تضمنت مخالفة عدم إتمام معاملة جمركية لبضاعة قيمتها نحو 704.35 ملايين ل.س، ورسومها المعرضة 89.3 مليون ليرة تقريباً، وغراماتها بحدها الأقصى 20,000 + 89,273,478 ل.س”.

ويعتبر “أيمن جابر” المتزوج من ابنة “كمال الأسد” من أشد الموالين دفاعا عن نظام، شكل خلال الأعوام الماضية ميليشيات قاتلت إلى جانب النظام وقتلت الكثير من الشعب السوري، وعلى رأس هذه الميليشيات “صقور الصحراء، ومغاوير البحر”.

ويرأس أيمن جابر مجلس الحديد والصلب في سوريا، ولديه استثمارات في التعهدات والمقاولات إضافة إلى مساهمته في شركة شام القابضة، وهو عضو في الاتحاد العربى للحديد والصلب وله العديد من الاستثمارات الأخرى، ويعرف بمساهمته في صنع البراميل المتفجرة في معامله.

وكان قائد القوات الروسية في سوريا، ألكسندر دفورنيكوف، كرّم أيمن جابر مع عدد من عناصره، بعد سيطرة قوات النظام على قرية ربيعة في ريف اللاذقية.

وكانت كلا من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، أدرجاه على لائحة العقوبات الاقتصادية من حجز للأموال والأرصدة ومنع السفر، وذلك بسبب تشكيله لميلشيا مساندة لنظام الأسد ودعمه مالياً للمليشيات.

 

متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى