اقتصادتركيا

شركة “تيمسا” للحافلات الكهربائية تستعد لدخول الأسواق الأمريكية

تقود شركة “تيمسا” TEMSA إحدى أكبر الشركات المصنعة للحافلات ومركبات النقل العام الكهربائية في تركيا، ثورة التحول الأخضر للقطاع من خلال مجموعتها الواسعة من المركبات الكهربائية التي أطلقت عليها اختصاراً “EVs”.

وتعمل الشركة تحت مظلة مجموعة تجارية تطلق على نفسها PPF، ممثلة بشراكة رئيسية بين مجموعة كوتش القابضة التركية وشركة سكودا ترانسبورتيشن.

وتعد “تيمسا” من الشركات المصنعة القليلة في العالم التي يمكنها أن تقدم لعملائها أكثر من نموذج بديل من مركبات النقل الجماعي بتنوع طرازاتها مثل MD9 electriCITY و Avenue Electron و Avenue EV. وهي جاهزة بالفعل للإنتاج بالجملة.

وبعد أن أثبتت نجاحها في الداخل، تستعد الشركة الرائدة التركية الآن لتوسيع سوق تصديرها إلى الولايات المتحدة، حيث ستكون المحطة الأولى مدينة “سيليكون فالي” في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وفي حديث له مع الصحافة المحلية قال “طولغا كان دوغانجي أوغلو” الرئيس التنفيذي لشركة “تيمسا”، إن الطلب على السيارات الكهربائية في الداخل والخارج آخذ بالتزايد بشكل متسارع كجزء من مكافحة تغير المناخ، وأنهم يدعمون بشكل كامل هدف الانبعاثات الكربونية الصفرية للاتحاد الأوروبي بحلول عام 2050.

وأضاف: “نركز في شركتنا على تقليل الآثار التي قد تؤدي إلى تعميق أزمة المناخ، وذلك باستخدام كفاءة الطاقة العليا والطاقة المتجددة لتحقيق انخفاض الكربون وتقليل انبعاثاته المباشرة وتطوير تقنيات من شأنها دعم مستقبل مستدام. ونهدف أثناء تنمية أعمالنا إلى دعم مكافحة أزمة المناخ التي تعد واحدة من أهم المشاكل العالمية”.

وفيما يتعلق ببدء “التعبئة” المبكرة لتحقيق هذا الهدف، قال “دوغانجي أوغلو” إن شركته تقلل من الأثر البيئي للمنتجات من خلال تقليل البصمة الكربونية باستخدام المركبات الكهربائية وتقنيات البطاريات التي طورتها. موضحاً أن “تيمسا” طورت أنواعاً مختلفة من المركبات الكهربائية في القطاعات الحضرية وبين المدن.

إنطلاقة قريبة

وصرح أن حافلاتهم ستنطلق قريباً على الطرق في مناطق مختلفة من الولايات المتحدة. مشيراً أنهم أجروا دراسات حول الحافلات ذاتية القيادة مع شرح أهداف الشركة على المدى القصير والمتوسط.

وأضاف:”نعمل مع شركتنا الشقيقة سكودا ترانسبورتيشن، على زيادة تواجدنا العالمي. وستدخل مركباتنا الكهربائية المنتجة محلياً بكل ما لديها من تقنيات إلى سوق الولايات المتحدة قريباً. كما نواصل عملنا في الحافلات ذاتية القيادة بأقصى سرعة. ونخطط للقيام بتجربتها أولاً في المناطق الخاضعة للمراقبة أو على طرق تدريب القيادة أو في الحرم الجامعي. كما ستطور شركتنا في السنوات الثلاث إلى الأربع المقبلة، مركبات ذاتية القيادة بالتوازي مع السيارات الكهربائية”.

ومضى بالقول:”بينما ركزنا بشكل أكبر على النقل بين المدن حتى اليوم، نعمل الآن بنشاط مكثفٍ لتوفير المركبات الكهربائية للمناطق الحضرية. وتتمتع سكودا بخبرة كبيرة وقوية في مجالات مثل ترولي باص والترام والقطار. نحن نهدف إلى زيادة فعاليتنا في هذه المجالات أيضاً”.

تجدر الإشارة إلى أن الشركة التركية المصنعة ومقرها ولاية أضنة جنوبي البلاد، قامت بتصدير أول حافلة مدينة كهربائية MD9 إلى السويد، حيث باعت 1000 حافلة منها لشركة Connect Bus إحدى شركات النقل الداخلي السويدية، وكان من المقرر استخدامها في جزيرة Ockero التي تسعى إلى إعادة ضبط بصمتها الكربونية بالكامل بحلول عام 2030.

وكذلك حذت رومانيا وجمهورية التشيك حذو السويد في شراء الحافلات الكهربائية من الشركة التركية.

وفي الآونة الأخيرة، قامت شركة “تيمسا” التركية أيضاً بتسليم 48 حافلة صديقة للبيئة إلى شركة “دالهوم موتورز” المشغلة للحافلات الإسرائيلية. ما رفع عدد المركبات التي تحمل علامة “تيمسا” التي تم تسليمها إلى إسرائيل إلى 83 مركبة في عام واحد فقط.

المصدر: صحيفة ديلي صباح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى