أخبار محلية

ثوار درعا من انتصار إلى آخر

ثوار درعا من انتصار إلى آخر

لا يكاد عرق ثوار درعا يجف من ضراوة المعارك التي يخوضونها مع قوات الأسد  والتي غالباً ما تكلل بالنصر,  حتى يعلنون عن معركة أخرى يسطرون خلالها بدمائهم نصراً جديداً وفرحة تنتشل السوريين من مستنقع اليأس.

معارك بالقرب من بلدة كفر شمس , سيطر خلالها ثوار درعا على حاجز كبير لقوات الأسد جنوب القرية، بعد معارك عنيفة خاضها الثوار ضد قوات الأسد والمليشيات التي تساندها من كل حدب وصوب,  كما استطاع الثوار قتل أكثر من 10 عناصر ودمروا عدداً من الآليات واغتنموا  أخرى.

في السياق, تدور معارك واشتباكات في مواقع مختلفة من المحافظة الثائرة والتي تآلفت في غرف عمليات متعددة أثبتت جدارتها خلال الفترة الماضية والتي تضم ضباطاً منشقين من أصحاب الخبرة العالية في ميادين القتال.

 

ردت قوات الأسد وكعادتها بالانتقام العشوائي من المدنيين من سكان بلدتي كفرشمس والقيطة , وحلق الطيرانان الحربي والمروحي في أجواء درعا المحررة, وأغار على مواقع فيها بأكثر من 30 غارة , أوقعت جرحى ودمرت منازل , ولا إحصائيات نهائية عن عدد الشهداء الذين ارتقوا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى