تقارير

مقتل جندي تركي وإغلاق معبر باب الهوى بشكل كلي

إطلاق نار من الجانب السوري على دورية للجيش التركي على الحدود مع سوريا في ولاية هاتاي جنوب تركيا أدى لمقتل جندي تركي بعد إصابته البليغة التي أصيب بها، وذلك بحسب ما أفادت به وكالة الأناضول.

وقالت الولاية في بيانها، أن الجندي "غوكهان جاقير" تعرض لطلق ناري من الجانب السوري، خلال مشاركته في تمشيط الحدود، على خلفية ورود بلاغ يفيد بقيام أحدهم بتصوير المنطقة من الطرف السوري، فجر اليوم الخميس .

وتابع البيان قائلاً أن القوات التركية ردت بالمثل، وفق قواعد الاشتباك، في حين جرى نقل الجندي المصاب بسيارة إسعاف إلى المستشفى، حيث فارق الحياة، رغم كافة محاولات الأطباء لانقاذه.

في سياق متصل , أعلنت إدارة معبر باب الهوى الحدودي اليوم الخميس إغلاق السلطات التركية المعبر بشكل كامل إلى أجل غير مسمى, ويشمل الإلاق كل النشاطات .

ونوهت الإدارة لعامة لمعبر باب الهوى على موقعها الرسمي أنه تم إغلاق معبر باب الهوى الحدودي من قِبَل الجانب التركي، لكافة الحالات التجارية والإغاثية والطبية والعلاجية، بسبب حالة أمنية في تركية على الحدود.

 

من جانب آخر يرجع سبب الإلاق بحسب مصادر إلى أن الجيش التركي أغلق معبر باب الهوى أمام الجرحى والحالات الإنسانية بشكل كامل بعد اشتباكات جرت ليلة أمس مع مجموعة مهربين وسقط على أثرها قتيل من الجيش, وتشهد الحدود السورية التركية هناك حالة من التوتر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى