أخبار محلية

فيلق الشام ينسحب من جيش الفتح

أعلن فيلق الشام أحد مكونات جيش الفتح، السبت، انسحابه من جيش الفتح وتحويل قواته العسكرية إلى ريف حلب الجنوبي، جاء ذلك في بيان رسمي نشره الحساب الرسمي لفيلق الشام وذكر في مضمونه أنه نظرًا لما تشهده الساحة السورية من تطورات ميدانية وسياسية وعسكرية ونتيجة التغيرات والتطورات العسكرية قرر الفيلق الانسحاب من غرفة عمليات جيش الفتح وتوجيه الألوية لدعم الثوار في مدينة حلب، وخصص في ذلك المنطقة الشمالية والجنوبية.

 

يُذكر أن فيلق الشام كان أحد أهم أعمدة جيش الفتح الذي استطاع السيطرة على مدينتي "إدلب وأريحا" والثكنات العسكرية والحواجز المحيطة بهما، وله كما للفصائل التي كانت تعمل ضمن إطار الفتح الدور الكبير في العمليات العسكرية التي بدأت مطلع العام الماضي في محافظة إدلب.

من جانب آخر شكك ناشطون في تصريحات الفيلق التي صور من خلالها تركه لجيش الفتح بأنه يسعى من أجل إنقاذ حلب، بينما تقول مصادر بأن القرار جاء على خلفية أوامر من جماعة الأخوان المسلمين التي ترعى الفيلق العامل باسمها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى