أخبار محلية

قوات الأسد والمليشيات تخرق الهدنة وتقصف جنوب وشمال حلب

واصلت قوات الأسد والمليشيات المساندة لها خرق إتفاق وقف إطلاق النار، حيث استهدفت صباح الاثنين من مواقعها في بلدة الحاضر في ريفي حلب الجنوبي كل من بلدتي العيس والزربة والقرى والمواقع القريبة في ريف حلب الجنوبي بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات نتيجة القصف.
 

كذلك استهدفت قوات الأسد والمليشيات الموالية، والتي تتمركز في بلدة حندرات شمال المدينة بلدات تل مصيبين وحريتان وعندان وحيان في ريف حلب الشمالي بعدد من قذائف المدفعية الثقيلة، ما أسفر  عن جرح عدد من المدنيين.
 

خروقات قوات الأسد والمليشيات عمت مختلف المناطق السورية التي دخلت في اتفاق الهدنة، وشملت الخروقات كل من ريف حمص، وريف دمشق وريف حلب ومناطق أخرى من ريفي حماة ودرعا، وسط مطالبات دولية وأوربية باستخدام الروس الضغط على المليشيات لكي تلتزم في الاتفاق الذي التزمت فيه الفصائل الثورية التي وقعت عليه في أنقرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى