أخبار محلية

بعد يوم واحد من قصفه بالكلور طائرات الأسد ترتكب مجزرة في السكري بحلب


استشهد 20 مدنياً وجرح خمسون آخرون الأربعاء، في غارات لمقاتلات حربية على حي السكري الخاضع لسيطرة الثوار بمحافظة حلب، وجاء استهداف الحي بعد يوم واحد من استهدافه بغاز الكلور السام، موقعاً شهداء وأكثر من 100 مصاب بين المدنيين.


 


وقال مراسل شهبا برس إن مقاتلات حربية تابعة لنظام الأسد نفذت 3 غارات متتالية استهدفت المباني السكنية في حي السكري، ما أسفر عن اسشهاد عشرين مني على الأقل، معظمهم نساء وأطفال، بالإضافة إلى تدمير عدد من الأبنية السكنية.


 


من جانبها، فرق الدفاع المدني عملت على انتشال ضحايا من تحت الأنقاض حتى عصر الأربعاء، بعد أن قامت فرق الإسعاف بنقل المصابين إلى المستشفيات الميدانية الموجودة في المنطقة.


وقال مسؤول الدفاع المدني، إن المقاتلات الروسية والسورية تشن منذ عدة أيام غارات مكثفة على الأحياء الجنوبية والوسطى (الخاضعة لسيطرة المعارضة) وإن مروحية تابعة لقوات النظام ألقت الثلاثاء على حي السكري براميل متفجرة مزودة بغاز الكلور السام، ما أدّى إلى إصابة قرابة 100 شخص بحالات اختناق، تلقوا إسعافات أولية في النقاط الطبية التي تفتقر إلى المعدات والأجهزة اللازمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى