دولي

واشنطن تنفي ما تداولته تقارير صحفية حول تحرير الشام

وكالة شهبا برس:

نفت الخارجية الأمريكية ما تناولته تقارير صحفية عن نية واشنطن شطب اسم هيئة تحرير الشام من قائمة المنظمات الإرهابية، وأكدت الخارجية في تغريدات نشرها موقعها الرسمي في تويتر ثبات موقفها من "هيئة تحرير الشام"، وأن ما نشره مبعوثها مايكل راتني في بيانه آذار الماضي، يظل فعالا وليس مغلوطا أو تم تصحيحه.

 

 

وكان مبعوث الخارجية الأمريكية إلى سوريا مايكل راتني، قال في بيانٍ صادر عنه قبل عدة أشهر، أن المكون الأساسي لهيئة تحرير الشام جبهة النصرة، وهي منظمة مدرجة على لائحة الإرهاب، وهذا التصنيف ساري المفعول، بغضِّ النظر عن التسمية التي تعمل تحتها وأي مجموعات تندمج معها، وقالت الخارجية الأمريكية في تغريداتها إن ما ورد في تقريري سي بي إس، والدرر الشامية بشأن موقفنا من هيئة تحرير الشام غير صحيح، ويتضمَّن وصفاً خاطئاً لموقفنا بسوريا.

يذكر أن موقع (cbs) نقل تصريحات عن "نيكول تومبسون"، المسؤولة في الخارجية الأمريكية، نفت فيها أن تكون هيئة تحرير الشام مصنفة إرهابية، على الرغم من ارتباطها الوثيق بجبهة النصرة، حسب وصفها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى