دولي

من أجل بحث الدوريات المشتركة والممر الآمن … لقاءات روسية تركية بأنقرة

 

يعقد الجانبان التركي والروسي، الثلاثاء، في أنقرة أول اجتماعاتهما، بشأن تطبيق بنود قرار وقف إطلاق النار بإدلب، الذي توصل إليه الرئيسان التركي والروسي بموسكو في 5 آذار/ مارس.

وقالت وسائل إعلام تركية، إن الوفد الروسي العسكري وصل يوم أمس إلى أنقرة، ومن المقرر أن تبدأ المشاورات اليوم الثلاثاء



وذكرت صحيفة "حرييت" في تقرير ترجمته صحيفة عربي21 الإلكترونية، أن المباحثات بين الجانبين ستتركز على تفاصيل الدوريات المشتركة بينهما على الطريق الدولي "أم4"، وإنشاء "الممر الأمن".

وأشارت الصحيفة إلى أن الاجتماعات التي ستعقد في مقر رئاسة الأركان التركية، سيشارك فيها مسؤولون عسكريون من البلدين، بالإضافة لأجهزة المخابرات.

ولفتت إلى أن الاجتماعات التي قد تتواصل لمدة أسبوع، ستتم فيها مناقشة الخطوات لتعزيز التنسيق الميداني المشترك، إلى جانب ما يجب معالجته بشأن نقاط التفتيش المشتركة، وعدد المركبات والأفراد المشاركة فيها.

في سياق متصل، ذكرت صحيفة "ملييت"، أنه على الجانب الآخر، بدأت الاجتماعات مع الفصائل السورية المعارضة من أجل تنفيذ بنود وقف إطلاق النار بإدلب ميدانيا.



ونقلت الصحيفة في التقرير عن مصادر أنه تم تقديم معلومات لـ20 ممثلا عن فصائل فاعلة في إدلب، بما فيها "هيئة تحرير الشام" حول الخطة التي ستطبق، مع التأكيد على أنه في حال دعمهم للخطة فمن الممكن منع هجمات "النظام".

وأشارت المصادر، إلى أن عددا من الفصائل السورية الفاعلة بإدلب، أبدت تأييدها للجهود التركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى