تقارير

كندا تنهي دعمها لمنظمة الدفاع المدني السوري

أنهت كندا كامل تمويلها لمنظمة الدفاع المدني المعروفة باسم “الخوذ البيضاء”، بعد أن توقف معظمه نهاية العام 2019.

وقالت صحيفة The Globe and Mail الكندية إن الحكومة أنهت تمويلها والذي كان آخره قطع رواتب بقيمة 70 دولارا شهريا لـ 43 شخصاً تركوا في مخيم للاجئين في الأردن، بعد إجلاء قادته.

من جانبه قال فاروق حبيب، نائب المدير العام للخوذ البيضاء للصحيفة، إن التمويل الكندي للمنظمة والذي يشمل التمويل المخصص لإزالة الألغام والذخائر الأخرى غير المنفجرة، وكذلك الأموال التي تستهدف جلب مزيد من النساء إلى المنظمة، توقف في نهاية عام 2019.

ولفت إلى أن المسؤولين في “الشؤون العالمية الكندية” اقترحوا استئناف التمويل بمجرد الانتهاء من مراجعة واسعة لسياسة الشرق الأوسط.

وفي الصدد، قال رائد الصالح رئيس منظمة الدفاع المدني لموقع “تلفزيون سوريا”، إن قضية قطع الدعم الكندي “تتعلق بتنسيق استراتيجيات الحكومة الكندية بالتعاطي مع الملف السوري والشرق الأوسط بشكل أعم”.

وأكد أنه حصل على رسائل تطمين بأن المسألة روتينية، ولا تعكس تخلي الحكومة الكندية والشعب الكندي عن التزاماتهما الإنسانية في سوريا، وقال: “أعتقد أن الجائحة الحالية لعبت دورا مهما في إبطاء وتيرة العمل والتشاور”.

ونالت الخوذ البيضاء العديد مِن الجوائز العالمية تكريماً لـ جهودها، وأبرز تلك الجوائز “أوسكار” لـ عام 2017 عن أفضل فيلم وثائقي يروي تضحياتهم بإنقاذ المدنيين، وجائزة “رايت لايفليهود” المعروفة باسم “جائزة نوبل البديلة”، وجائزة “تيبراري الدولية للسلام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى