أخبار محلية

روسيا تجري أول “بروفة” لعرض جوي فوق قاعدة حميميم

شهدت قاعدة “حميميم” الجوية الروسية الأربعاء، أول بروفة روسية سورية مشتركة للعرض الجوي الذي سيقام هناك بمناسبة حلول عيد النصر في الحرب الوطنية العظمى (1941 – 1945).

وقال الطيار الروسي، نيقولاي بيتروف، للصحفيين أن البروفة الجوية تكللت بنجاح، ولفت إلى أن التشكيلة الجوية الاستعراضية ضمت مروحيات “كا – 52″، “مي – 35″، “مي – 8 آ إم تي شا” الروسية ومروحيات ” غازيل” و”مي – 24″ السورية حلقت في سماء “حميميم” على ارتفاع 100 متر وبسرعة 180 كلم/ساعة.

وتلتها طائرات النقل الروسية “آن – 26″ ،”إيل – 20″، آن – 76” على ارتفاع 200 متر وبسرعة 350 كلم/ساعة، في وقت حلقت طائرة “إيل – 76” و مقاتلتا “ميغ – 29” وقاذفتا “سو-34” على ارتفاع 500 متر ومعها قاذفات “سو-24 إم” الميدانية ومقاتلات “سو-35 إس” حلقت بسرعة 600 كلم/ساعة على ارتفاع 200 متر.

واختتمت بروفة العرض الجوي بتحليق مقاتلتي “ميغ – 29″، وقال الطيار الروسي إن التحضيرات لعرض عيد النصر في موسكو وفي قاعدة “حميميم” لا تختلف مبدئيا لأنها تتطلب تحمل المسؤوليات من جميع المشاركين فيها.

وكان كشفت مواقع إعلام روسية، نقلاً عن قادة عسكريين، عن نية روسيا المشاركة ولأول مرة، بدبابة “تي – 34” وبعض الجنود الذين يرتدون أزياء عسكرية إبان الحرب الوطنية العظمى (1941 – 1945)، في العرض العسكري يوم 9 مايو المقبل في قاعدة “حميميم” بسوريا

ونقلت المصادر عن رئيس الإمداد والتموين للقوات الروسية المرابطة في قاعدة “حميميم” العسكرية في سوريا، أليكسي بابنيكوف، الذي أكد أن الأزياء العسكرية التاريخية قد وصلت قاعدة “حميميم”، ويتم الآن تكييف الزي العسكري التاريخي مع كل مشارك في العرض.

وقال رئيس قسم التسليح في سرية الدبابات، سيرغي أليكسيينكو، إن العرض العسكري في 9 مايو الذي سيشارك فيه العسكريون الروس والسوريون ستفتتحه دبابة “تي – 34” التاريخية التي لعبت دورا هاما في معارك الحرب الوطنية العظمى.

وأوضح سائق الدبابة “تي – 34″، أندريه شبيرلينغ، إن العسكريين الروس قاموا باستعادة جاهزية الدبابة المذكورة بعد أن تسلموها من جيش الأسد، مشيرا إلى أن الأخير كان يستخدمها على مدى أعوام وتعتبر “تي – 34” جاهزة تماما في الوقت الراهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى