الفضاء

بعد قضاءهم 3 أيام حول الأرض.. عودة أول سياح فضاء من شركة SpaceX بسلام

قبل أيام من الآن انضمت شركة SpaceX إلى كل من شركتي Virgin Galactic وBlue Origin عندما أطلقت رحلة سياحية للفضاء. لكن وبينما كانت رحلتا الشركتين الأولتين اسمية بكونها رحلة إلى الفضاء، فقد كانت رحلة SpaceX حقيقية بشكل لا يقبل الجدل.

وكانت أول رحلتين مجرد إطلاق صاروخي من سطح الأرض إلى حافة الفضاء على ارتفاع بين 80 إلى 100 كيلومتر.

وكانت تلك الرحلات قصيرة جداً وبالكاد استمرت بضع دقائق كان جزء قصير منها “في الفضاء” حقاً.

بالمقابل كانت رحلة Inspiration 4 التي أطلقتها شركة SpaceX رحلة فضائية بالمعنى الكامل. حيث استمرت الرحلة 72 ساعة ووصلت إلى المدار حول الأرض وأتمت العديد من الدورات خلال فترة بقائها في الفضاء. وبالتالي كانت الرحلة إنجازاً أهم بكثير من سواها، وبالطبع احتاجت للكثير من التدريبات والإعداد.

وبدلاً من التدريب المختصر لسياح أول رحلتين، قضى رواد الفضاء الذين صعدوا على متن رحلة SpaceX خمسة أشهر من التدريبات والإعداد المكثف قبل الانطلاق. كما كانت الرحلة تتضمن فوائد مباشرة وحقيقية وتم استغلالها لإجراء بعض التجارب العلمية في الفضاء.

في ساعات الصباح المبكرة اليوم عادت مركبة CrewDragon التي حملت رواد الفضاء الأربعة إلى الأرض. حيث هبطت المركبة على الماء بالقرب من ولاية فلوريدا الأمريكية ووصلت بسلام دون أي حوادث تذكر.

وبعد 3 أيام من الدوران حول الأرض عاد الطاقم المكون من ملياردير تقني ومهندس ومساعدة طبيب وعالم ليسير على الأرض. وبشكل مثير للاهتمام يبدو أن شركة SpaceX تخطط لرحلتها التالية من هذا النوع منذ الآن.

يذكر أن شركة SpaceX كانت الوحيدة التي لا تخطط بشكل كبير للدخول في مجال السياحة الفضائية حقاً.

وحيث كانت الرحلة الأخيرة حالة استثنائية نوعاً ما. فقد تم تمويل الرحلة من قبل الشركة لكن جزءاً كبيراً من التمويل أتى من الملياردير Jared Isaacman. وكانت النية المستمرة هي استغلال الحدث والرحلة التاريخية لجمع تبرعات بقيمة 200 مليون دولار لأبحاث السرطان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى