تركيا

“يوروك”.. مدرّعة تركية حديثة تبدأ أولى مهامها في إفريقيا

بدأت المدرعة التركية “يوروك” التي طورتها “نورول ماكينة” إحدى الشركات الناشطة في مجال الصناعات الدفاعية التركية، أولى مهامها الميدانية في تشاد.

ووفق ما نقلت وكالة الأناضول التركية عن مراسلها، فإن “نورول ماكينة” التركية حققت نجاحا مهما في تصدير منتجاتها الدفاعية، ومن ضمنها المركبات المطورة داخل معامل الشركة، وفي مقدمتها المدرعة “يوروك 4×4”.

وسبق لـ”نورول ماكينة”، إحدى الشركات التركية المصنعة للمركبات البرية المدرعة، أن عرضت “يوروك” أول مرة تحت شعار “مدرعة ستفتح حقبة جديدة”، في المعرض الدولي للصناعات الدفاعية الذي جرى تنظيمه عام 2017.

توفر “يوروك” مستوى عال للحماية من الألغام والمتفجرات المصنوعة يدويا، ويمكن تزويدها بخصائص إضافية وفق رغبة المستخدم

وأعلنت خلال قيامها بأنشطة التطوير واختبار جاهزية “يوروك”، تلقيها طلبات شراء من العديد من البلدان، لتعلن بعد ذلك توقيعها أول عقد لتصدير المدرعة، وذلك قبل اكتمال الاستعدادات للإنتاج التسلسلي.

وبعد فترة وجيزة من توقيعها عقد التصدير الأول، ارتفع عدد عقود الشراء التي أبرمتها “نورول” مع الدول المستوردة إلى 4.

وبعد استكمال الشركة أعمال الإنتاج التسلسلي والاختبارات اللازمة بما في ذلك اختبارات القدرة على تأدية المهام في أصعب التضاريس الجغرافية، أصبحت تشاد، إحدى أبرز بلدان القارة الإفريقية، أول بلد مستورد ومستخدم للمدرعة “يوروك”.

وسبق لتشاد أن استوردت من “نورول” مركبات قتالية مصفحة من طراز “أجدر يالجين 4×4″، قبل أن تقوم قبل أيام، بإدخال مدرعات “يوروك” في الخدمة.

كما تواصل الشركة التي تستعد لتسليم مجموعة من “يوروك” لعملاء آخرين، مفاوضات مع عدد من البلدان لتزويدها بهذا النوع من المدرعات.

تشاد استوردت سابقا من شركة “نورول” التركية مركبات قتالية مصفحة من طراز “أجدر يالجين”

– حقبة جديدة

ووفق المعلومات التي حصل عليها مراسل الأناضول، فإن “يوروك” مصممة لاستخدام قوات الأمن والوحدات العسكرية، وتوفير أعلى مستويات الأداء في التنقل والحماية في فئة المركبات المدرعة الخفيفة.

وتوفر “يوروك” مستوى عاليا للحماية من الألغام والمتفجرات المصنوعة يدويا، ويمكن تزويدها بخصائص إضافية وفق رغبة المستخدم.

وبإمكان المدرعة التي تحوي هيكلا على شكل حرف (V)، أن تعمل بسرعة وبقدرات عالية في المناورة بالمناطق الريفية والحضرية.

وبفضل تصميمها الفريد، يمكن للمدرعة العمل كمركبة حربية ومركبة لنقل الأفراد ومركبة استطلاع في مناطق الاشتباكات والنقاط الساخنة.

كما أن سرعتها العالية وتحصيناتها الفائقة مقارنة بالمركبات الأخرى من فئتها، يمكنها من العمل كمركبة حماية لمواكب الشخصيات المهمة والمسؤولين.

“يوروك” (8 أطنان) تتسع لنقل 7 أفراد وأحمال يبلغ وزنها 4 أطنان، كما يمكن تجهيزها بأنظمة أسلحة رشاشة وقاذفات قنابل يدوية 40 ملم، وأسلحة جوية، ومضادة للدبابات.

المصدر: وكالة الأناضول

اقرأ أيضاً: “ألتاي”.. دبابة تركية حديثة تدخل الخدمة قريبا

تبدأ تركيا بعد عامين في الإنتاج الصناعي لدبابة “ألتاي” القتالية الواعدة. وقد خضعت الدبابة الآن لاختبارات عديدة.

وأفادت قناة CNN Türk التركية أن الدبابة بوزن 65 طنا ستزوّد بأجهزة الحماية النشيطة التي من شأنها جعل ” ألتاي” تتصدى لكل المنظومات الحديثة المضادة للدبابات، بما في ذلك منظومة Javelin الأمريكية”.

أما عملية تصميم محرك الدبابات المحلي فدخلت مرحلتها النهائية.

إضافة إلى ذلك سيتم تزويد دبابة ” ألتاي” التركية  بدروع من جيل جديد وسيبلغ مدى  إطلاق النار في الدبابة  8 كيلومترات.

يذكر أن إدارة الصناعات الدفاعية التركية وقعت عام 2018 اتفاقية إنتاج الدبابات الجديدة. وتقدّر كلفة الدبابة  بـ500 مليون دولار.

ويتوقع أن تتضمن الدفعة الأولى  للدبابات 250 دبابة. وتنوي أنقرة إنتاج 1000 دبابة. كما تنوي البدء بتصنيع نماذج غير مأهولة لدبابة “ألتاي”.

جدير بالذكر أن “التاي” ستحل محل دبابات “ليوبارد” الألمانية و” إم – 60″الأمريكية في الجيش التركي. وكانت أنقرة قد تخلت في وقت سابق عن شراء المحركات لدبابة “ألتاي” وستشتري بدلا منها محركات كورية جنوبية الصنع.

المصدر: وكالات + قناة CNN Türk

 

اقرأ أيضاً: تركيا تستعد لانتاج طائرات مسيرة بإقلاع وهبوط عامودي

تعتزم شركة بايكار التركية، المتخصصة في صناعة الطائرات المسيّرة، البدء الفعلي لإنتاج طائرات مسيّرة دون الحاجة لمدرج مطار، من خلال تصميمها الجديد لطائرات تحلق بشكل عامودي.

وقال براق أوزبك، مهندس تصميم المركبات الجوية بالشركة، إنه يمكن لمسيرة بيرقدار ذات الإقلاع العمودي تنفيذ مهامها دون الحاجة إلى مدرج طيران، ويمكن وضعها بالمخافر أو الوحدات العسكرية أو المنصات البحرية.

وقال إن التصميم الجديد للطائرة يحتوي على كاميرا نهارية، وأخرى حرارية، ومؤشر ليزر.. وجهاز لقياس المسافات، ومن الممكن أيضا تطوير نسخ مختلفة من المركبة في المستقبل، بمقدورها حمل ذخيرة لتنفيذ مهام قتالية مختلفة.

وكشفت الشركة أن التصميم الجديد سيكون متاحا تجاريا بميزة الإقلاع والهبوط العمودي (DİHA) خلال عام 2022، وذلك بعد إعلان إتمامها اختبارات الطيران للمسيرة، وعرضها بمهرجان “تكنوفيست” لتكنولوجيا الطيران والفضاء بإسطنبول.

ميزات الطائرة الجديدة :

وتمتاز الطائرة المسيرة بيرقدار بخاصية الإقلاع والهبوط العمودي.. وبالقدرة على تنفيذ مهام في مساحات ضيقة، كما تمتلك الطائرة نطاق اتصالات يصل إلى 150 كيلومترا.. وتتمتع بالقدرة على الهبوط والإقلاع والطيران الذاتي بفضل تقنية دمج المستشعرات المطبقة بها. ويمتاز محرك الطائرة باستهلاكه المنخفض للوقود، وقدرته العالية على التحمل.

وأوضح أوزبك أن الطائرة تقوم بالهبوط والإقلاع العمودي بواسطة أربعة محركات كهربائية.. وأنها تواصل الطيران بواسطة محرك احتراق داخلي يعمل بالبنزين؛ لذلك تعدّ مركبة جوية هجينة، مشيراً إلى أن هذه الميزة تمكنها من الطيران لمدة 12 ساعة متواصلة، وهي مدة أطول من مدة طيران أي مركبة جوية كهربائية أخرى.

ويمتاز محرك الطائرة باستهلاكه المنخفض للوقود وقدرته العالية على التحمل.

تعاون مع شركاء محليين

وأضاف أنه يمكن شحن بطاريات الطائرة المسيرة العمودية؛ بفضل المولدات الموجودة بمحرك الاحتراق الداخلي.

وتابع: “يبلغ وزن المركبة 50 كيلوغراما، وتبلغ المسافة بين جناحيها 5 أمتار. ويمكنها تنفيذ عمليات على ارتفاع 9 آلاف متر، والطيران على ارتفاعات تصل إلى 15 ألف قدم. وتصل سرعتها إلى 45-50 عقدة. ويمكنها البقاء في الجو لفترات طويلة، والقيام بمهام استطلاعية”.

وأشار أوزبك إلى أنهم يتعاونون مع شركاء محليين في أنظمة الكاميرات والمحرك.. وأن النموذج الذي تم إجراء اختبارات عليه يعمل بمحرك محلي من تطوير شركة أرين للمحركات (Erin Motor)، وهو محرك يعمل بالحقن الإلكتروني للوقود.

وشدد على أن هذا المحرك أكثر أمناً من المحركات التي تحتوي على كاربراتير.. كما يمكنه تغذية كل أنظمة المركبة بالطاقة بفضل المولدات الموجودة به.

واستطرد: “نظراً لأن الإقلاع العمودي يتم بواسطة محرك كهربائي، فإن كفاءة المركبة ستتطور وتزداد باستمرار، بالتوازي مع التطور الذي يحدث في تكنولوجيا البطاريات”.

وذكر أنه من الممكن تطوير نسخ مختلفة من المركبة في المستقبل، بمقدورها حمل ذخيرة لتنفيذ مهام مختلفة.

وأضاف: “إلكترونيات الطيران، والأنظمة الإلكترونية، والبرمجيات المستخدمة في المركبة، جميعها أثبتت كفاءتها في الطائرات المسيرة المصغرة ومسيرات بيرقدار وأقينجي (تنتجها الشركة).”

وأجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، صباح السبت، زيارة إلى مهرجان تكنوفيست للطيران والفضاء والتكنولوجيا، في مطار أتاتورك بإسطنبول.

والثلاثاء، انطلقت فعاليات النسخة الرابعة من المهرجان، وتنتهي فعالياته الأحد 26 من سبتمبر/ أيلول الجاري.

المصدر: وكالات – شهبا برس

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى