أخبار محلية

الجبهة الشامية تأسر عنصرين من قوات الأسد بالقرب من البريج

الجبهة الشامية من خلال مقطع فيديو قالت إنها أسرة عنصرين من قوات الأسد كانوا يقاتلون ضمن صفوف قواته على جبهة البريج، وهما من أهالي حلب، تم أسرهما منذ يومين أثناء المعارك الدائرة منذ أيام.

 

الأسير الأول وهو عبد الباسط هنداوي، من حي الأنصاري بحلب متطوع بالأمن العسكري منذ شهرين، الأسير الثاني وهو صدام محمد الحمد من النقارين بريف حلب، " يعمل كعنصر احتياط بقوات الأسد، ثم تطوع بعد انتهاء فترة الاحتياط، وأُسر أثناء أسعاف أحد العناصر، وراتبه الشهري حوالي 11 ألف ليرة سورية "55"دولار، بينما يتقاضى الأفغاني "500-1000" دولار.

 

وأضافا بأن الميليشيات الإيرانية، مسيطرة على القرار داخل الثكنات العسكرية، وبأن المعاملة مختلفة من قبل الضباط، بين الميليشيات السورية والميليشيات من الجنسيات الأخرى في الطعام والراتب المعاملة، وأنهم يقتلون أي عنصر يريد الانشقاق أو الهروب، ولا يسمح لهم أي العناصر السوريين التابعين لقوات الأسد من دخول مقرات المليشيات الشيعية ولا الإختلاط بهم؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى