أخبار محلية

درع الفرات تناشد مدنيي الباب لمغادرة المدينة حماية لهم

ناشدت القيادة العامة لمدينة الباب وريفها، والثوار في درع الفرات شمال شرق حلب، اليوم الجمعة، المدنيين والأهالي المتواجدين في مدينة الباب لكي يخرجوا منها الى حين انتهاء العمليات العسكرية.
 

وقالت القيادة في ندائها المنشور على مواقع التواصل الإجتماعي إن على المدنيين محاولة الخروج من المدينة أو التوجه إلى القرى المجاورة لفترة مؤقتة، حتى تكتمل عملية السيطرة عليها، مشيرةً إلى أن الأيام القادمة ستكون خطيرة عليهم في حال بقائهم بالمدينة.
 

وتشكلت القيادة العامة للباب في مدينة اعزاز بالريف الشمالي، قبل قرابة أسبوع، حيث ستكون المسؤولة عن المدينة وريفها، عسكرياً ومدنياً.
 

من جانب آخر ما تزال المعارك تشهد تصاعدا مستمر بين الثوار وتنظيم داعش في محيط الباب وتمكن الثوار من التصدي لمحاولة تسلل لعناصر من تنظيم داعش ، وقتل العديد منهم، خلال اشتباكات في قرية العجمي قرب الباب، وكان الجيش التركي أعلن في بيان له، اليوم، مقتل 22 عنصر من تنظيم داعش بقصف جوي لطائراته على مدينة الباب بريف حلب الشرقي.
 

وكان القصف الجوي وعمليات الثوار في الباب وريفها القريب قد تسببت باستشهاد عدد من المدنيين في حين أكدت مصادر محلية أن تنظيم داعش يمنع المدنيين من الخروج ليتخذهم دروع بشرية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى