أخبار محلية

مقتل أكثر من ثلاثين عنصراً لحزب الله جنوب حلب خلال أسبوع

خسرت ميليشيا حزب الله اللبناني أكثر من ثلاثين عنصراً خلال أسبوع في ريف حلب الجنوبي، جراء المعارك التي شهدتها المنطقة بين الميليشيات الموالية لنظام الأسد من جهة وجيش الفتح من جهة ثانية على محاور عدة أبرزها خلصة، والتي تمكن خلالها مقاتلو جيش الفتح من التقدم والوصول إلى مشارف بلدة الحاضر.

 

وتعد هذه الخسارة الثانية من نوعها لميليشيا حزب الله اللبنانية بعد خسارة القصير، التي خسر فيها الحزب أكثر من 150 عنصراً خلال معركة السيطرة على البلدة الواقعة بريف حمص.

 

من جهته أكد جيش الفتح أنه أسر عدداً من عناصر الميليشيات، بينهم عنصر تابع لميليشيا حزب الله اللبناني، فيما لا يزال الحزب فاقداً الاتصال بمجموعة من مقاتليه جنوب حلب، عددهم سبعة ولا يعرف مصيرهم حتى اللحظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى