أخبار محلية

اشتباكات متفرقة بريف حلب وداعش ينسحب من قرى قرب دير حافر

وكالة شهبا برس – حلب 

تستمر المعارك العنيفة بين تنظيم داعش وقوات الأسد في ريف حلب الشرقي، وقد تمكنت قوات الأسد من السيطرة على قرية القصير والتلال المحيطة بها قرب مدينة دير حافر بعد معارك عنيفة سقط خلالها قتلى وجرحى في صفوف الطرفين. وباتت قوات الأسد والمليشيات على مشارف بلدة دير حافر بينما لم تتمكن قوات الأسد حتى الآن من فرض سيطرتها على مطار الجراح العسكري الذي استعادته داعش.

 

وتستمر الاشتباكات بين الطرفين، أي قوات الأسد وداعش في محيط مناطق وادي العذيب ودريهم والشيخ هلال القريبة من طريق خناصر الاستراتيجي، وقد تمكن التنظيم خلال الاشتباكات من تدمير دبابة وعدة سيارات عسكرية تابعة لقوات الأسد، بالإضافة لقتل وجرح عدد من عناصر مليشيات الأسد والمليشيات العراقية والأفغانية.

 

في سياق آخر، شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية استهدفت مجمع حطين السكني قرب مدينة مسكنة، ما تسبب باستشهاد 7 مدنيين وسقوط عدد من الجرحى.

 

في ريف حلب الشمالي دارت معارك عنيفة بين الثوار وقسد في محيط مدينة مارع وفي محيط قرية أم حوش بريف حلب الشمالي، وذلك إثر محاولة من ميليشيا قسد التقدم نحو مواقع الثوار في المنطقة.

 

وفي ريف حلب الغربي شهد محور جمعية الزهراء غربي حلب، معارك عنيفة بين الثوار وقوات الأسد تزامنت مع استهداف الطيران المروحي لمناطق الاشتباك بالرشاشات الثقيلة، كما تزامنت مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف من قبل قوات الأسدد التي استهدف محاور الاشتباك والمناطق المجاورة لها.

 

ونفذ الطيران الحربي الروسي غارات جوية مكثفة استهدفت بلدات كفرناها وخان العسل والكاري وكفرعمة وكفرجوم بريف حلب الغربي، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى في صفوف، كما قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ قرى أبو رويل وهوبر والبويضة وبردة بريف حلب الجنوبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى