أخبار محلية

مصادر تكشف عن مصير رئيس حكومة نظام الأسد السابق

كشـ.ـف مصدر وصِف بالمقرب من دوائر نظام الأسد الأمنيـ.ـة مصـ.ـير رئيس حكومة نظام الأسد السابق "عماد خميس"، والذي تم إقصـ.ـاؤه في شهر حزيران/ يونيو الماضي، وتعيين "حسين عرنوس" بدلاً عنه. 

 

ونقلت صحيفة "العربي الجديد"، السبت، عن المصدر قوله: إن "خميس موقـ.ـوف بتهمـ.ـة الفسـ.ـاد قبل أن يتم تنحيتـ.ـه من قبل بشار الأسد"، مبيناً أن رئيس حكومة النظام السابق يـ.ـحقق معه من قبل ضـ.ـابط مرتبط بالقصر الجمهوري، بتكليف مباشر من رأس النظام. 

وأضاف "كل تلك الاتهامـ.ـات لا تعني معاقبـ.ـة جميع من يثبت تورطهـ.ـم بتلك القضـ.ـايا، فالنظام لديه معايير أخرى فوق القانون، أهمها الـ.ـولاء الأعمـ.ـى ورضا الدولة العميقة على الشخص". 

وتابع "وهذا يفتح احتمالات عدة أهمها اختيار كبش فداء، غالباً ما يكون الشخصية الأضـ.ـعف بين من تدور حولهم الاتهامات لتحميلـ.ـه كامل المسؤولية ويتم التخلـ.ـص منه في ما بعد". 

ولفت إلى أن التحقيـ.ـق يتم متابعته من قبل زوجة رأس نظام الأسد "أسماء الأسد"، وأوضح أن أسماء العديد من المسـ.ـؤولين في النظام تم ذكرها في التحقيقـ.ـات، على أنها متورطـ.ـة بقضايا "فسـ.ـاد كبرى" تزيد قيمتها على ملايين الدولارات. 

يشار إلى أن بشار الأسد أقصـ.ـى رئيس حكومته عماد خميس من منصبه، في 11 يونيو الماضي وعيّن العرنوس بديلاً عنه إلى جانب مهامه كوزير لـ "الموارد المائية".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى