تقارير

الخارجية التركية: سننشئ منطقة آمنة بمفردنا في سوريا

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، الجمعة، إن بلاده ستضطر لإنشاء منطقة آمنة بمفردها في سوريا في حال عدم التوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة في هذا الشأن. 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أقصوي في العاصمة أنقرة، أكد فيه أن وفدا عسكريا أمريكيا سيزور تركيا الاثنين.



وأشار أقصوي إلى أن المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري سيزور تركيا، لعقد لقاءات ومباحثات مع الجانب التركي، حول المنطقة الآمنة والشأن السوري بكافة تفاصيله. 

وأوضح متحدث الخارجية أن تركيا نقلت إلى جيفري تطلعاتها حول المنطقة الآمنة في سوريا، وضرورة أن تمتد هذه المنطقة بعمق 32 كم من الحدود التركية باتجاه الأراضي السورية، وتولي تركيا السيطرة على هذه المنطقة، وإخراج تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي من المنطقة. 

وأضاف أقصوي "إذا لم نتمكن من الاتفاق مع الولايات المتحدة، عندها سنضطر لإنشاء منطقة آمنة بمفردنا (في سوريا)، ونحن ننقل هذا الشأن إلى نظرائنا في الولايات المتحدة على جميع المستويات". 

وشدد أن تركيا لن تسمح بتحويل المباحثات المتعلقة بالمنطقة الآمنة إلى ذريعة للمماطلة، وإذا لم يتم تلبية تتطلعاتنا، فإننا نمتلك القدرة على اتخاذ جميع أنواع التدابير لضمان أمننا القومي". 

وأكد أقصوي أن المقترحات الأمريكية حول المنطقة الآمنة لا تزيل مخاوف تركيا الأمنية المشروعة. 

وشدد أن تركيا لا تقبل بمماطلة تشبه بمماطلة إخراج تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي من منطقة منبج شمالي سوريا. 



وأشار إلى أن تركيا لم تصل بعد إلى تفاهم مع الولايات المتحدة حول المنطقة الآمنة، مضيفا أن بلاده لا ترغب في تعاون حليفتها واشنطن مع إرهابيي "ي ب ك". 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى