دولي

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على فيصل المقداد

 

أدرج الاتحاد الأوروبي الجمعة وزير الخارجية في نظام الأسد والمعيّن مؤخراً، فيصل المقداد في قائمة العقوبات التي تستهدف نظام الأسد.

وبهذه الخطوة يرتفع إلى 289 عدد مسؤولي نظام الأسد وحلفائه الذين جمّد الاتحاد الأوروبي أصولهم على أراضيه ومنعهم من السفر إلى دوله الأعضاء، يضاف إليهم 70 كيانا تخضع للعقوبات.

وبدأ الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على نظام الأسد في العام 2011 على خلفية القمع الدموي لاحتجاجات مناهضة للحكومة.

وتم تعيين المقداد وزيرا للخارجية في نظام الأسد خلفا لوليد المعلّم الذي توفي في تشرين الثاني/نوفمبر.

وبدأ المقداد مسيرته المهنية في وزارة الخارجية في العام 1994، وكان يشغل منصب نائب وزير الخارجية منذ العام 2006 وحتى تسلّمه حقيبة الخارجية والمغتربين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى