أخبار محلية

معارك ما بعد إدلب

بعد أن سيطر الثوار على مدينة إدلب على خلفية معارك دارت على مدى عشرة أيام تقريباً , إنتقلت إلى مواقع أخرى بالقرب من معسكر المسطومة التي تجمعت فيه أعداد كبيرة من قوات الأسد والمليشيا التي إنسحبت من إدلب بعد أن دخلها الثوار.


عد حواجز تم تدميرها وشهدت جبهات ما بعد إدلب تقدماً ملموساً للثوار الذين يرغبون في تطهير المحافظة بالكامل من قوات الأسد أو أي مظاهر للنظام المجرم , كما عبروا عن نيتهم تحرير كلاً من مدينتي أريحا وجسر الشغور الكبيرتان واللتان لا تزالان في قبضة قوات الأسد وتكتظان بالهاربين من مدينة إدلب وقوى الأمن والإدارات والمؤسسات التي سحبت من هناك.


وبحسب مصادر إعلامية تمكن ثوار جيش الفتح من تدمير دبابة من طراز T 72 على جسر أريحا بمحافظة إدلب، بعد إستهدافها بصاروخ تاو, مما أسفر عن إحتراقها ومقتل طاقمها بالكامل , ولم تتوقف المعارك بعد تحرير المدينة، حيث تابع الثوار الهجوم على معسكر المسطومة وحواجز مدينة أريحا جنوب إدلب، حيث تمكنوا من يوم أمس من تحرير خمسة حواجز في معسكر المسطومة، ومازالت المعارك عنيفة بين الطرفين حتى اللحظة.


يذكر أن مدينة إدلب شهدة قصف بالصواريخ أرض أرض على خلفية تحريرها , وشهدت المدينة عودة أعداد كبيرة من العائلات التي فرت منها بسبب ضراوة المعارك التي شهدتها بين الثوار وقوات لأسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى